الـــــسر الغميــــــــس !!! النور يوسف محمد

حكــاوى الغيـــاب الطويـــــل !!! طارق صديق كانديــك

من الســودان وما بين سودانيــات سودانييــن !!! elmhasi

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > نــــــوافــــــــــــــذ

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 14-10-2015, 09:44 AM   #[1]
مجتبى الصادق
:: كــاتب جديـــد ::
 
افتراضي قم أيها المطر..

هذه الجزلي وأشتان التمني
والحكايات البريئة والجريئة
تستبيح القلبَ منّي
قال اشتهاؤك للحياة إليَّ يا هذا
فقد وسَّعتُ دنِّي
وأنا لفرطُكِ وانفراطُكِ في مواعيني
أقول إليكَ عنِّي
يا هذه الما مرّتِ السنوات
فوق تيقُّني منها ولا
حامت ملامحُها الوضيئةُ
بين سوءِ وحسنِ ظنِّي
هُزِّي إليّ همومَ عشقك
ثم غنِّي .. واطمئنِّي
إن هذا الهمَّ يسقط في حياتي
ليس همّاً بل تمنِّي
هذه الجزلي تراودني
تقُدٌّ بكيدها جسدي
يعطِّشُ برقُها أرضي .. يعشّمُها
رماها في حبائله ولم يَجُدِ
وتعطَشُ هذه الشفتان
تبحث كل واحدةٍ عنِ السُّقيا
عنِ اللقيا فلا تَجِدِ
يا نادلَ الدَّعد الوسيم
بشارةَ الوعدِ القسيمِ
علي ثري بلدي
تعالَ فهذه الجزلي تتوِّقُني
تطوِّقُني إليك بعشقِها المسدِ
تعالَ إليّ واعتقْني
وغسِّلني من الأشواق .. واستعجِل
مسامُ الأرض موعودٌ حضورَك
من دويِّ الرعد فاسبقْني
عصافيرٌ فراشاتٌ أمانيها معلقةٌ
علي مثواكَ صدِّقْني
تعالَ بسحرك الفتّان وادفقني
لجوف الأرض كي أسقي
لظهر الأرض كي أُرقي
بهذا العشق أمنيتي
تعالَ الآن وانفِقْني
لأن حبيبتي جزلي
تكون إذا سقيناها
قِفارَ وجوهِ بلدتنا نضاراً
قم ورافقني ..
_________________


أما قبل فعلي إدارة سودانيات وجميع الأعضاء الكرام التحية والسلام ..

عضو جديد .. أتشرف بالإنتماء إليكم..



مجتبى الصادق غير متصل  
 

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 10:51 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.