الـــــسر الغميــــــــس !!! النور يوسف محمد

حكــاوى الغيـــاب الطويـــــل !!! طارق صديق كانديــك

من الســودان وما بين سودانيــات سودانييــن !!! elmhasi

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > نــــــوافــــــــــــــذ

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-11-2005, 10:47 PM   #[1]
imported_عبدالله الشقليني
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي الأرض غاضـــــــبة ـــ إلى عمر صديق والأحباء

[align=center]الأرض غاضبة [/align]


يقولون طفح الكيل و الأرض غاضبة . خَرقٌ في الثوب الجَوِّي الذي يُغلفها ، وتأبى بيزنطة الجديدة أن تشترِك مع الآخرين لحماية البيئة . يقولون تزيد الأرض درجة حرارية أو أكثر كل عشر سنوات . للأرض قُطبين لو تحررا لذاب الجليد ورفع منسوب البحر وغرقت المواني والشواطئ وارتدت الأنهار ، و( التسونامي ) الذي حدث منذ أشهر جُرعة من قِدرٍ خُرافي !.

يقول أصحاب الديانات : غضبٌ من المولى ... سيول وفيضانات وأعاصير وزلازل ، ونقص في الأنفُس .

ماذا عن الحرب التي بُنيت على الكذِب الصراح :

قدَّم ( كولن باول ) السكرتير السابِق لدولة بيزنطة إفادة في وسائل الإعلام أن الاستخبارات قد خدعت إدارة الدولة حول أسلحة الدمار الشامل في العراق ! . ونحن قد عرفنا الكذبة الكُبرى قبله بسنوات ، مما قدمه من صور الأقمار الصناعية أمام اجتماع مجلس الأمن لما كانوا يسمونها حينذاك أسلحة الدمار الشامل ، وتحدث هو كيف كانت تحملها الناقلات العراقية المُتحركة ، ونحن لا نملُك من بينة سوى تضارب المصالح و المعايير المزدوجة . في مؤتمر صحافي في مدريد ندد( بيلاطس ) بفرنسا وقال أنها تُخفي أوراقاً . وقف قرار مجلس الأمن مُعلقاً في الهواء وبقيت التفاسير . قرر ( بيلاطس ) الحرب ، ونظر بعين حارِقة خلفه . تبعته حفنة رأت بريق الكنوز الموعودة وأقلقها الرفض العام .
نـزل الجحيم على أرضٍ أهلها أول من عرف الكتابة قبل أكثر من ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد . سُرِقت و نُهبت أكثر من أربعمائة ألف قطعة أثرية من كنوز الحضارات السابقة ، وقُتل أكثر من ثلاثمائة ألف من المدنيين . الحرب هدفت لنـزع أسلحة الدمار الشامل عن شيطان لا يعرف كيف يستخدمها ، وبعد أن بدأت الحرب وتكشفت الأكاذيب ، تغيرت الأهداف إلى نشر الديمقراطية تغطية للخيبة ، ثم خطوة أخرى لتغيير خرائط المنطقة لتوافق المصالح .

تم هدم البنية التحتية لدولة العراق لتحلُم شركات المُحتل بما يُسمى مشروع إنماء العراق ! . تحدث ( بيلاطس ) صراحة أن المشاريع من نصيب شركات الدول التي بذل أبناؤها الدم في أرض العراق ! . هذا يومٌ يفرَح فيه من لا تاريخ لهم ، مَشت أحذيتهم على حرير الأرض الخضراء خراباً وقتلاً ، وأعلفوا خلاف العِرق والدين وسموا نهجهم : الفوضى الخلاقة ! .

من يُقدِم لطفلةٍ ورقةً بيضاء وألواناً متنوعـة ؟ . انتظر ستشهد الفوضى الخلاقة بأم عينيكَ تصنع ببراءتها عالماً صدوقاً شفافاً يُدهِشك . إنها الأحلام البيضاء الناصعة . لن يُضير ( بيلاطس ) ومستشاروه أنهم لا يعرفون المُصطلح اللُغوي بدقة ، فلغة القوي لا تحتاج التبرير !.

وقف قائد بيزنطة أمام التلفزة وتحدث ضمن ما تحدث عن ( الرِيال ) الروسي ! ، ولم يستدرِك عن أي عُملَة وأي بلد كان يتحدث ! . سخِر من ملوك العرب ، وهو يعلم يقينا لولا إرث والده لما دخل البيت الأبيض ثانية منذ خروج والده منه أوائل التسعينات . اختفى قائد بيزنطة ودخل كهفاً تحت الأرض حين رأى مستشاروه أن الحادي عشر من سبتمبر مقدمة قصف نووي ! . توارى زماناً ثم لبِس لباس البطولة وتقلد أوسمة الأبطال من أفواه سدنته وقدِم للثارات . بدأ سيد البيت الأبيض بتجريب الأسلحة الفتَّاكة في لحم الفقراء ! .

من يُغطي سمائي بقماشة سوداء ؟

من يأتيني بقصبٍ من الأحراش لأصنع نأياً ؟

من يستمِع إليَّ أعزف الحُزن الباكي ، أستحلِب الدمع من المحاجِر ؟

تلكَ قدم صغيرة شققها المشي حافية غطاها التُراب . كشَفتها ووجدتها بلا ساق . الأم تصرخ تبحث عن جسد ابنتها و وَجدت قدماً صغيرة أخرى . كشفَت التُراب عن الساق و عند الفخذ غطت قشور الدم قماشة كانت من قبل قميصاً للحفاوة بأحد الأعياد ، هي الآن قطعة بالية على جسدٍ صغير مزقه القصف . الرأس الصغير سحلته بلاطة السقف حين هوت .

لِمَّ لا تغضب الأرض ، ولِمَ لا تشتعل نيرانها !

عبد الله الشقليني
25/10/2005 م



التوقيع: من هُنا يبدأ العالم الجميل
imported_عبدالله الشقليني غير متصل  
قديم 07-11-2005, 09:50 PM   #[2]
imported_عمر صديق
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

عزيزى الاستاذ
عبد الله الشقلينى اعتذر جدا على تاخر ردى
فقط هى ظروف العمل الذى يستمر الى اكثر من سبع ساعات
قبل الحرب الاخيرة على العراق كنت رافضا لها الا انه كان لدى نزوع خفى ومستبطن بان هذه الحرب ستكون نهاية للديكتتاتوريات العربية ونظام صدا م كان يمثل قمتها و فى نفس الوقت كنت ارفض الديمقراطية الى يتم استجلابها بواسطة البوارج الامريكيةماذا حدث بعد مرور قرابة الثلاث سنوات على الغزو الامريكى دمار لشعب باكمله وكما تفضلت هم اول من عرفوا الكتابة و قد تم تدمير لاثار ومقتيات لها الاف السنين
بالامس تجاذبت الحديث مع احد الاخوة العراقيين الفارين من جحيم الحرب قال لى بان المحلات التجارية تقفل منذ الرابعة عصرا والكل يقبع فى منزله وفى الصبح نجد الجثث تملا المكان قال لى نحن الان لا يهمنا من يحكم فقط نريد امان تامل معى وانت تكون جالسا فى بيتك وانت تشعر بانك مهدد للتفجير والاقتحام فى اى لحظة
وعندما سالته من هو الذى يقوم بتلك التفجيرات هل هم جماعات ابو مصعب الزرقاوى ام بعض البعثيين ام الجيش الامريكى قال بانه لا يدرى
يحدث كل ذلك والتحرش الامريكى يصوب وجهته الان نحو سوريا, امريكا ما كانت تفعله سابقا فى دول امريكا اللاتينية حولت نشاطها برمته تجاه العرب والمسلمين
والهواجس الخفية التى كنت اتمنى تحقيقها فى السابق لم يحدث منها شىء بل الانظمة اصبحت اكثر ظلما وتسلطا وتفشى
موضة التوريث, وواكبر دليل على ذلك سناريو انتخابات الرئاسة المصرية هى تمهيد للتوريث



imported_عمر صديق غير متصل  
 

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 10:17 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.