ماذا سنفعل حين تضع الحرب أوزارها؟ !!! حسيــــن عبد الجليل

دعوة لمشاهدة فلمي ( إبرة و خيط ) !!! ناصر يوسف

قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي !!! عبد المنعم الطيب

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > مكتبات > مكتبة معتصم محمد الطاهر أحمد قنيف (معتصم الطاهر)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-03-2013, 08:29 PM   #[16]
معتصم الطاهر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية معتصم الطاهر
 
افتراضي

سلام يا عمدة عكود

يا خوى البوست دا مفروض تستلموه انتو

سحر
سر الختم
عكود ..و انا ادير فقط ..
او أشجع ..



التعديل الأخير تم بواسطة معتصم الطاهر ; 18-03-2013 الساعة 07:50 AM.
التوقيع:
أنــــا صف الحبايب فيك ..
و كـــــــــــل العاشقين خلفي
معتصم الطاهر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-03-2013, 07:52 AM   #[17]
معتصم الطاهر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية معتصم الطاهر
 
افتراضي

قيّم نفسك ..

قسّم خبرتك

و لك هذا المثال ..

أسمو 20+1

او قيمة الخبرة ..
و المثال هنا سمسار العقارات ..

Understanding the Value of a Seasoned Broker
Years ago a real estate developer friend called and asked if I could help him sell an industrial project he was developing in a Southern state capital city. He had gotten the project started but was having difficulty securing leasing and the project stalled. He concluded that selling the property partially developed was his best exit opportunity.
After agreeing on the real estate commission he would pay if we secured a purchaser, I called a developer I knew from Illinois. The prior year we helped him secure a lease for a build-to-suit industrial project in that same Southern market. He was receptive to the deal I outlined and in short order agreed to purchase the development-in-progress.
A few months later, when it came time to close the purchase and sale, my seller friend called to renegotiate the real estate commission. He complained that the “one phone call” I had made to secure the purchaser did not justify the commission to which he had previously agreed. He reminded me that he worked for months to find the land, get it zoned, purchase it, design the building, and clear and prepare the site for the building. “And after all that work,” he said, “I am only going to make about the same profit as the brokerage commission and you only made one phone call.”
I patiently explained that while it had taken him several months to put this deal together, it had taken me nearly 20 years of analyzing deals, negotiating purchases, and endlessly marketing myself and my services to hundreds of potential clients, just to know exactly whom to call, when to call them and what to say to make the deal happen. I reminded him he had made a much better return on his time over a few months than I had over my 20 years.
The moral of the story is that seasoned brokers have developed exceptional judgment about people and how to motivate them. Exceptional judgment comes from a history of making good judgments. Good judgment comes from experience, and {sigh} experience comes from bad judgment.
The seller got what he wanted, a clean sale and a profit on his investment. The purchaser got what he wanted, a promising additional real estate investment in a market with which he was already familiar. And I got what I wanted, two satisfied parties and bit more of a return on my 20 years’ investment in people, relationships, and know-how.
The next time a good real estate broker helps you achieve your goal, give him or her their due and don’t argue about the commission. You never know how many years it took them to get to know just the right folks to call to make your hoped for transaction a reality.




التوقيع:
أنــــا صف الحبايب فيك ..
و كـــــــــــل العاشقين خلفي
معتصم الطاهر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-03-2013, 09:44 AM   #[18]
عبدالحفيظ
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

الانسان الذي يتطلع للنجاح في هذه الحياة يجب عليه أولا أن يحدد أهدافه للعمل على تحقيقها ومن ثم يسعى لمعرفة المهارات الاساسية لتطوير الذات ، ليكون مميزا في طريقة تفكيره وأسلوب أدائه ويكون المدخل لذلك هو معرفته لرسالته في الحياة.
ولتطوير الذات وجب عليه معرفة أسس بناء الذات والتي يمكن تحديدها في
1. الإيمان بقدرة الذات
2. البحث عن قدرة الذات وتطويرها
3. توظيف تلك القدرات بعد التطوير والتنمية
بناء الثقة بالنفس له اهمية قصوى ، لأن الثقة لا تولد مع الانسان ولكنها تكتسب وتتطور وتنمى بواسطته.
وتحقيق الأهداف لا يأت عبطا انما هو نتاج لمعرفة الانسان كيف يضع اهدافا لحياته ، وازالة مفهوم ان الآخرين هم الذين يحددون له حياته ويتحكم في مجراها ، او لانهم يضعون أهدافا غير واضحة المعالم ( أي هلامية ) ، أو قد لا يضع الانسان أهدافه بناء على قيمه او مبادئه او غاياته ، اوتكون هذه الاهداف كبيرة وغير واقعية او قد تكون هذه الاهداف من أجل ارضاء أصدقائهم او اولياء امورهم فقط ، وهذا جزء يسير من معوقات تحقيق الأهداف ..
وعليه تنمية القدرات الشخصية سواء المهنية او الادارية لا تأت الا بعد الاستوثاق من ثقة الانسان بنفسه ومعرفة امكانياته الحقيقية ..وتحديد اولوياته من الاهداف والعمل على تحقيقها



التعديل الأخير تم بواسطة عبدالحفيظ ; 18-03-2013 الساعة 09:48 AM.
عبدالحفيظ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-03-2013, 03:22 PM   #[19]
معتصم الطاهر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية معتصم الطاهر
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحفيظ
اقتباس:
الانسان الذي يتطلع للنجاح في هذه الحياة يجب عليه أولا أن يحدد أهدافه للعمل على تحقيقها ومن ثم يسعى لمعرفة المهارات الاساسية لتطوير الذات ، ليكون مميزا في طريقة تفكيره وأسلوب أدائه ويكون المدخل لذلك هو معرفته لرسالته في الحياة.
ولتطوير الذات وجب عليه معرفة أسس بناء الذات والتي يمكن تحديدها في
1. الإيمان بقدرة الذات
2. البحث عن قدرة الذات وتطويرها
3. توظيف تلك القدرات بعد التطوير والتنمية
بناء الثقة بالنفس له اهمية قصوى ، لأن الثقة لا تولد مع الانسان ولكنها تكتسب وتتطور وتنمى بواسطته.
وتحقيق الأهداف لا يأت عبطا انما هو نتاج لمعرفة الانسان كيف يضع اهدافا لحياته ، وازالة مفهوم ان الآخرين هم الذين يحددون له حياته ويتحكم في مجراها ، او لانهم يضعون أهدافا غير واضحة المعالم ( أي هلامية ) ، أو قد لا يضع الانسان أهدافه بناء على قيمه او مبادئه او غاياته ، اوتكون هذه الاهداف كبيرة وغير واقعية او قد تكون هذه الاهداف من أجل ارضاء أصدقائهم او اولياء امورهم فقط ، وهذا جزء يسير من معوقات تحقيق الأهداف ..
وعليه تنمية القدرات الشخصية سواء المهنية او الادارية لا تأت الا بعد الاستوثاق من ثقة الانسان بنفسه ومعرفة امكانياته الحقيقية ..وتحديد اولوياته من الاهداف والعمل على تحقيقها


عبد الحفيظ

شكرا على هذه الاضافة
90% من الناس ليس عندهم هذه الثقة ..
و هي بهذه الأهمية
شيء مكتسب ..
يدرس فى المدارس و لا فى البيت و لا فى العمل ..

فكيف نبني الثقة.. لنبنى الشخصية .. لنتطور ..؟



التوقيع:
أنــــا صف الحبايب فيك ..
و كـــــــــــل العاشقين خلفي
معتصم الطاهر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-03-2013, 10:24 AM   #[20]
عبدالحفيظ
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معتصم الطاهر مشاهدة المشاركة
اقتباس:
..

فكيف نبني الثقة.. لنبنى الشخصية .. لنتطور ..؟
عزيزي معتصم بناء الثقة بالنفس تبدأ كما الاستراتيجيات بمصفوفة swot لدى الانسان يجب تحديد نقاط القوة والضعف أولاً فكل شخص لديه نقاط ضعف ونقاط قوة فيجب عليه التركيز على نقاط القوة لديه وأيضا على الأشياء التي يجد نفسه فيها بارعاً وإهمال الأعمال التي لا يكون فيها بارعا ، ولا يركن لنقاط الضعف الموجودة فيه والتعمق فيها .
وركز أكثر في الاهداف التي تستطيع تحقيقها وتحديد اولوياتها ويا حبذا لو كانت هذه الاهداف مكتوبة ..
والشخص الذي يثق بنفسه دائما تكون جلسته ووقوفه وحركته في حالة استقامة فلا تنحي وانت جالس ، لأن صورة الشخص اليائس دائما يكون مكسور الخاطر ومنحنى ..
كما يجب على الانسان ان يحمد ربه في كل الاحوال ومها ساءت أحواله وضاقت به الدنيا ، لأنه مهما حدث له فلديه جوانب مشرقة يجب ان يشكر الله فيها ويحمده على النعم الكثيرة الموجودة في حياتك .
اذن فطريقة تفكيرك ونظرتك للامور هي الوسيلة الاولى لبناء الثقة بالنفس والمضي قدما لتحقيق الاهداف



عبدالحفيظ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-03-2013, 07:25 AM   #[21]
سر الختم إبراهيم نقد
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي سيرة ذاتية

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معتصم الطاهر مشاهدة المشاركة
مسألة ظهرت لى بالامسكيف نكتب ( سيرة ذاتية) ؟
السيرة الذاتية هي مرآة الإنسان التي يرى فيها نفسه أو هكذا يجب أن تكون، عشان كده يجب أن تكون معبرة حقيقة عن الشخص ولا يتم تفصيلها حسب الوظيفة المتقدم لها يعني ممكن تكون موجودة في قالب ،ومحفوظة مثلاً في فلاش دسك، ويتم تحديثها في مناسبات يختارها الشخص المعني.
أفتكر إنو الواحد يكتب سيرته الذاتية ابتداءً بالتعريف عن نفسه ، طبعاً الاسم بالكامل ، تاريخ الميلاد ، المؤهل الدراسي، الحالة الاجتماعية، الديانة، الجنسية أو أي معلومات مختصرة توضح للقارئ من هو؟.
ثم يبدأ بعمله الحالي ، أو آخر وظيفة شغلها، ويكتب اسم الجهة ومسمى الوظيفة والمهام والواجبات التي يؤديها.
ثم يتدرج في ذكر كل الوظائف التي شغلها والجهات التي عمل فيها إن كانت خلاف الجهة التي يعمل فيها في الوقت الحالي،ويذكر فيها كذلك الواجبات والمسؤليات.
شخصياً عند كتابة السيرة الذاتية كنت أتدرج من الأقدم إلى الأحدث ، الآن أفعل العكس أي أكتب من الأحدث إلى الأقدم وهكذا.
للذين يكتبون سيرتهم بالإنجليزية عليهم التأكد من صحة التعبير، فقد يكون المعاين -بكسر الياء ضليعاً في اللغة- ويفنش الواحد بمجرد أن يرى خطأً في القرامر أو الاسبلنق.
ذكر الدورات التدريبية التي نالها الشخص مهم جداً.
ذكر إنجازاتك في مجال العمل أيضاً مهمة جداً.
الاختصار المفيد مهم جداً ، ماممكن الواحد مهما استطالت خبرته يكتب عشرين صفحة المعاين ممكن يكون أمامه ألف واحد متقدم للوظيفة ، هل ممكن يقرا عشرين ألف صفحة ، الاختصار المعقول مهم جداً.
ولا إنت رايك شنو؟



سر الختم إبراهيم نقد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-03-2013, 08:31 AM   #[22]
قرقاش
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية قرقاش
 
افتراضي

طبعا بوست روعه .. التحايا للجميع
اعتقد ان حب الانسان لما يفعل هو المدخل الصحيح
وارى انكم ركزتم على الوظيفه والسى فى وتقديم الطلبات
ماذا عن التاجر والصانع والزارع .. اليسوا مهنين ..؟
لوحب التاجر دكانه لجعله جميلا
ولوحب الصانع مكنته لجعلها معشوقته
ولوحب الزارع ارضه لانشد فيها الاشعار
اغلبنا لايفعل .. ربما اعتمادا على غيبيات لاتجدى ..



التوقيع: انته رايك شنو ...؟؟ قرقاش

(وما من كاتبٍ إلا سيفنى/ ويبقى الدهرُ ما كتبت يداه / ولا تكتب بكفّك غير شيء / يسرُّك في القيامةِ أن تراه).
قرقاش غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-03-2013, 09:10 AM   #[23]
نبراس السيد الدمرداش
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية نبراس السيد الدمرداش
 
افتراضي

شكرا يا باش
شكرا لضيوفك
حقيقي الايام دي انا محتاجه لكل المكتوب دا واللسه حيتكتب



التوقيع:
اذا جاء نصر الله والحب
ورأيت الورد في الطرقات يمنحك الامان
فاشرع سفينتك العتيقة وامنح الياقوت وجهك
وانتظر فرح الزمان

عصام عبدالسلام
نبراس السيد الدمرداش غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-03-2013, 10:46 AM   #[24]
عبدالحفيظ
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قرقاش مشاهدة المشاركة
ماذا عن التاجر والصانع والزارع .. اليسوا مهنين ..؟
..
الاخ قرقاش
تحية طيبة

التاجر والصانع والمزارع أيضا مشمولون في اطار ما تم التطرق اليه، فكلهم يجب ان تكون أهدافهم واضحة ، وأولوياتهم محددة ،وقد يحتاج التاجر والصانع لقليل من رأس المال وخبرات معقولة ليكون فعلاً مهنيا في مجاله أما المزارع فإن دعم خبراته التقليدية بالعلم فهذا خير فإن لم يستطع فخبرته ومجاورته للمهنيين المتخصصين من المهندسين الزراعيين قد تجعل منه مزارعا متفوقا وناجحاً



عبدالحفيظ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-03-2013, 11:22 AM   #[25]
خالد الصائغ
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خالد الصائغ
 
افتراضي

تحياتي معتصم
و ضيوفك الكرام

و شكرا علي السياق الملامس جدا للواقع

إدارة الذات Self-Management يجب أن تولي أهمية لا تقل عن الإهتمام بأساسيات الحياة, و تطوير الذات من أهم محاورها

و كما تفضلتم عزيزي معتصم, يرتبط تطوير الذات بشكل كبير بالأهداف فهي البوصلة التي تحدد اتجاه التطوير و مراحله, فتحديد الأهداف بكل وضوح هو ما يضمن بإذن الله نجاح خطة التطوير.

تعتمد خطة التطوير الذاتي علي الوعي بأربعة نقاط أساسية و مؤثرة.

النقطة الأولي هي عوامل القوة التي يمتلكها الفرد, و هذه عليه أن يحافظ عليها و يطورها بإستمرار.

النقطة الثانية هي عوامل الضعف, و هذه يجب العمل علي التخلص منها بكل إصرار.

النقطة الثالثة هي الفرص المتاحة, و هذه يجب إغتنامها و الإستفادة منها بأقصي درجة ممكنة.

النقطة الرابعة هي العقبات التي تقف في طريق التطوير, و هذه يجب إزالتها أو تلافيها بسرعة حتي لا تتراكم فتعيق خطة التطوير.

نلاحظ ان نقاط القوة و الضعف, هي عوامل داخلية ترتبط بالفرد و شخصيته, بينما الفرص و العقبات عوامل خارجية ترتبط بالمحيط الخارجي للفرد.

من خلال وعي الفرد بهذه العوامل الاربعة مجتمعة يستطيع ان يبني خطته لتطوير ذاته و بإستمرار مستصحبا معه عزيمته و قوة إصراره و واضعا أهدافه نصب عينيه.

هنالك مسألة أخري في غاية الأهمية فيما يتعلق بإدارة الذات و تطويرها, هي مسألة التسويق الذاتي Self-Marketing

التسويق عملية إدارية ترتبط أساسا في أذهان الكثيرين بالسلع المادية و الخدمات, و لكن مفهوم التسويق توسع حديثا ليشمل الكثير من جوانب الحياة.

يرتبط مفهوم التسويق الذاتي بمدي قدرة الفرد علي تقديم نفسه للآخرين و إقناعهم بمهاراته الذاتية و مميزاته الشخصية لا سيما في سوق العمل الذي يشهد منافسة شرسة علي صعيد الموارد البشرية.

لا يكفي أن يمتلك الفرد المعرفة أو المهارة بل يجب عليه أن يحسن تقديم هذه المعرفة أو المهارة في إطار جاذب و مقنع متي ما اتيحت الفرصة لذلك كما يجب تجنب التواضع السلبي بكل أشكاله.

يرتبط مفهوم التسويق الذاتي بقوة بمفهوم تطوير الذات أي ضرورة أن يحوز الفرد علي كل المعارف و المهارات التي ترتبط بمهنته أو مجاله حتي يستطيع أن يسوق نفسه بجدارة.

إكتساب مهارة التسويق الذاتي هو الطريق إلي تشكيل الصورة الذهنية الإيجابية في ذهن المتلقي حيث أن لكل شخص صورة ذهنية محددة في أذهان المحيطين به و يستطيع كل منا أن يستعرض في ذهنه جميع الأشخاص الذين يعرفهم أو الذين يعيشون في محيطه و سيجد أنه يحمل لكل فرد صورة ذهنية محددة تكونت بمعايشته لهولاء الأفراد.



التوقيع:
هنا أصل ما بيني و بيني و ما بيني و الآخر

http://khalidal-saeq.blogspot.com/
خالد الصائغ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-03-2013, 12:20 PM   #[26]
Sahar
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Sahar
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معتصم الطاهر مشاهدة المشاركة
يبدأ التخطيط لبناء مستقبل مهني باستكشاف الذات ..

فالنجاح في الوظيفة والحياة المهنية يحتاج مننا ان نأخذ وقفة لمراجعة و تحليل نظرتنا للنجاح ووضع خطة لتحقيقه. فالنجاح ليس مسألة حظ –



To start with

نأخذ مُصطلح النجاح وتعريفه، النجاح كهدفٍ وغاية حياتية لدى كلٍّ مِنّا حسب مفهومه الخاص.
تعريف النجاح المؤكد القاطع في الحياة عمليةً كانت او خاصة قد يختلف من شخص لآخر. مدي احساس الفرد بالنجاح يعتمد على تعريفه الشخصي لذلك النجاح، اضافة لمدي تقبله لإجراء بعض المفاضلات وترتيب الأولويات في حياته. 

السؤال الاساسي إذن في هذه المعادلة هو: 

ما مدي سعادتك في الحياة بما تمتلك وبمن يحيط بك من أشخاص وظروف حياتية؟

تحية طيبة للجميع فبل البدءِ بمحاولات الاجابة على هذا السؤال.




التوقيع: الإهداء إلى ست الحبايب

أُمي
يامن رأيتُها تسير
وكُلها إباء
وكُلها إزدهاء

في دربها الطويل
يُحفها السناء


كنجمةٍ مضئيةٍ
قديمة جديدة

كهذه الثُريا
قريبة بعيدة

تُنير ليًّ السماء
Sahar غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-03-2013, 01:06 PM   #[27]
معتصم الطاهر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية معتصم الطاهر
 
افتراضي

ممكن تصبروا على تلميذكم الى أن يقرأ كل السمنارات الفوق دى

هذه أكثر من مداخلات



التوقيع:
أنــــا صف الحبايب فيك ..
و كـــــــــــل العاشقين خلفي
معتصم الطاهر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-03-2013, 07:57 AM   #[28]
سر الختم إبراهيم نقد
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معتصم الطاهر مشاهدة المشاركة
قيّم نفسك ..

قسّم خبرتك

و لك هذا المثال ..

أسمو 20+1

او قيمة الخبرة ..
و المثال هنا سمسار العقارات ..

Understanding the Value of a Seasoned Broker
Years ago a real estate developer friend called and asked if I could help him sell an industrial project he was developing in a Southern state capital city. He had gotten the project started but was having difficulty securing leasing and the project stalled. He concluded that selling the property partially developed was his best exit opportunity.
After agreeing on the real estate commission he would pay if we secured a purchaser, I called a developer I knew from Illinois. The prior year we helped him secure a lease for a build-to-suit industrial project in that same Southern market. He was receptive to the deal I outlined and in short order agreed to purchase the development-in-progress.
A few months later, when it came time to close the purchase and sale, my seller friend called to renegotiate the real estate commission. He complained that the “one phone call” I had made to secure the purchaser did not justify the commission to which he had previously agreed. He reminded me that he worked for months to find the land, get it zoned, purchase it, design the building, and clear and prepare the site for the building. “And after all that work,” he said, “I am only going to make about the same profit as the brokerage commission and you only made one phone call.”
I patiently explained that while it had taken him several months to put this deal together, it had taken me nearly 20 years of analyzing deals, negotiating purchases, and endlessly marketing myself and my services to hundreds of potential clients, just to know exactly whom to call, when to call them and what to say to make the deal happen. I reminded him he had made a much better return on his time over a few months than I had over my 20 years.
The moral of the story is that seasoned brokers have developed exceptional judgment about people and how to motivate them. Exceptional judgment comes from a history of making good judgments. Good judgment comes from experience, and {sigh} experience comes from bad judgment.
The seller got what he wanted, a clean sale and a profit on his investment. The purchaser got what he wanted, a promising additional real estate investment in a market with which he was already familiar. And I got what I wanted, two satisfied parties and bit more of a return on my 20 years’ investment in people, relationships, and know-how.
The next time a good real estate broker helps you achieve your goal, give him or her their due and don’t argue about the commission. You never know how many years it took them to get to know just the right folks to call to make your hoped for transaction a reality.
مثال يوضح أن السمسرة ذاتها هي علم ومعرفة وخبرة وليست مهنة العاطلين الطامحين للغنى الساهل من بني جلدتنا السودانيين، في هذه القصة بائع المشروع يستكثر على السمسار عمولته، التي يراها ضخمة أكثر من اللازم، ويقول في قرارة نفسه : معقول برنة تليفون يتقاضى كل هذه العمولة ، وأنا الذي تعبت واشتريت وبنيت وجريت ربما مكسبي يقارب عمولته،و حجة السمسار قاطعة ومقنعة عشرين سنة خبرة تساوي، معرفة وانتقاء للزبون تساوي، الزمن يساوي، كلها تجتمع لتكون العمولة التي يراها البائع كبيرة وباهظة.
يمكن أن نخلص منها إلى أن الواحد مفروض ما يرخص نفسه ، الحكاية حساب، خبرتي + معرفتي + مؤهلي يساوي وتقيم نفسك ،و لا ترضى بالأقل.



سر الختم إبراهيم نقد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-03-2013, 11:39 AM   #[29]
Sahar
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Sahar
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Sahar مشاهدة المشاركة


To start with
.....
...
..
السؤال الاساسي إذن في هذه المعادلة هو: 

ما مدي سعادتك في الحياة بما تمتلك وبمن يحيط بك من أشخاص وظروف حياتية؟




اول ايام الاسبوع، بعد نهاية العطلة، كيف هي بداية يومك وانت ذاهب للعمل؟ 
الفرق كبير مابين من هو في شوق لمباشرة عمله ومن يجر قدميه وحمل الثقيل من الهموم.
البعض يُنظرُ اليه (والشريعة ليها بالظاهر) على انه ناجح جداً، يجني الوفير من المال وتسبقه الشهرة أينما حل، في حين انه تنقصه السعادة الأسرية ( بتعريفه هو، وللعملة وجهان).
هناك من يغادر دوامه العملي بنهاية اليوم فرحاً بنهاية ذلك اليوم الذي قضى فيه ساعات من الضيق وسط زحمة العمل، يصاحبها الإحساس بأن جهده غير مُقدر، راتبه قليل ولم يتحصل بعد على الترقية او العلاوة التي يبتغي (النجاح) وهل من العدالة ان لا يتحقق هذا النجاح (يُقرأ، السعادة، ان سلمنا باقترانية النجاح بالسعادة).
 Persuit of happiness 
 فيلم جميل، للرائع ويل سميث يحكي قصة نجاح مأخوذة من ارض الواقع وأحداثها حقيقية.


[youtube]http://youtu.be/gHXKitKAT1E[/youtube]


[youtube]http://youtu.be/bklNWWoJyzE[/youtube]




التوقيع: الإهداء إلى ست الحبايب

أُمي
يامن رأيتُها تسير
وكُلها إباء
وكُلها إزدهاء

في دربها الطويل
يُحفها السناء


كنجمةٍ مضئيةٍ
قديمة جديدة

كهذه الثُريا
قريبة بعيدة

تُنير ليًّ السماء
Sahar غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-03-2013, 09:23 PM   #[30]
معتصم الطاهر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية معتصم الطاهر
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عكــود مشاهدة المشاركة
سلام يا باش،

النجاح أو الإرتقاء الوظيفي موضوع مهم ويجب معرفة دروبه، فهو لا يأتي بالصدفة.
المهارات والمقدرات السلوكيّة تلعب دور هام لا يقل عن دور المقدرات العلمية المتعلقة بالمهنة.
فإن كان من متطلبات الوظيفة العمل كفريق، من المهم جدّاً أن تتحلّى بمواصفات فن التخاطب، الإصغاء (من المواصفات بالغة الأهميّة)، التعاون وأن تكون مستعداً لتبادل المعلومات، التعاون، بذل التعاطف، التجرّد من الأنا واستخدام مفردة (نحن) بدلاً عن (أنا).

بوست مهم وسأعود مرة أخرى إن شاء الله.

و عليك السلام مرة أخرى ..

- النجاح أو الإرتقاء الوظيفي موضوع مهم ويجب معرفة دروبه،
- فهو لا يأتي بالصدفة.
- المهارات والمقدرات السلوكيّة تلعب دور هام لا يقل عن
- دور المقدرات العلمية المتعلقة بالمهنة.

فإن كان من متطلبات الوظيفة العمل كفريق، من المهم جدّاً

- أن تتحلّى بمواصفات فن التخاطب، الإصغاء (من المواصفات بالغة الأهميّة)، ---- التعاون
- وأن تكون مستعداً لتبادل المعلومات، التعاون،
- بذل التعاطف،
-لا التجرّد من الأنا واستخدام مفردة (نحن) بدلاً عن (أنا).



التوقيع:
أنــــا صف الحبايب فيك ..
و كـــــــــــل العاشقين خلفي
معتصم الطاهر غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 04:48 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.