ماذا سنفعل حين تضع الحرب أوزارها؟ !!! حسيــــن عبد الجليل

دعوة لمشاهدة فلمي ( إبرة و خيط ) !!! ناصر يوسف

قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي !!! عبد المنعم الطيب

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > مكتبات > مكتبة معتصم محمد الطاهر أحمد قنيف (معتصم الطاهر)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-02-2007, 11:28 AM   #[1]
معتصم الطاهر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية معتصم الطاهر
 
افتراضي القصة القصيرة فى ( سودانيات) قراءة ونقد ...


أكثر ما يلفت فى سودانيات هو كتابة القصة القصيرة

بكتابها و كاتباتها ..

روحهم الابداعية و أقلامهم الثقِفة ..

البعض يظنها ذكريات و البعض خواطر .. والبعض بقصد يكتب ..

هنا نورد القصص أو جزء منها

نعيد قراءتها ..

نكتب عنها ..

نقدا أو ملاحظة

لنرى .. ونرتقى

لنعرف ونتعرف ..

الفكرة .. بدأها الأستاذ الجيلى .. وها أنذا أواصل ..

لا يوجد من هو بعيد عن تناول الآخرين

فكل مشاركة ولو بكلمة هى نقد .. تفيد ..

فمرحبا بكم ..



التوقيع:
أنــــا صف الحبايب فيك ..
و كـــــــــــل العاشقين خلفي
معتصم الطاهر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-02-2007, 11:52 AM   #[2]
مهند الجيلي بادي
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية مهند الجيلي بادي
 
افتراضي

[align=justify]

الحبيب معتصم ،،


جميلة هذه المبادرة .. وعلى الأقل .. في ناس ما عارفة إنو البتكتب فيهو فن راقي وما قادرين يصنفوه .. وهي فرصة لهم لمعرفة قدرهم .. ودفعة لهم نحو تطوير ما عندهم من ملكات .. ولزيادة الثقة في نفس من لم يثق بنفسه تجاه قلمه ..

وهذه هي سودانيات التي أضافات لي الكثير الكثير ..

لك الشكر معتصم على هذه المبادرة والفكرة الطيبة


مرفق :
حبي الكبير
بــــــادي
[/align]



التوقيع: [align=center]
وَخَرجْتُ مِنْ وَجعِي
بآلافِ التَجَارِبْ ..

وأمْتَهَنْتُ الصَبْرَ
وَعَشِقْتُ بِلادِي
ثُمَ مَلَكِ المَوتِ
وَبَقِيتُ أُحَارِبْ ..


(مهند الجيلي بادي)[/align]
مهند الجيلي بادي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-02-2007, 06:15 PM   #[3]
عبدالله الشقليني
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي




كتب الدكتور محمد يوسف نجم في سفره فن القص ( صفحة 45 ) :

( ..لكن ذوق القارئ الناقد أشد تعقيداً من كل ذلك ، فإنه يتطلب من القصة أن تكون زاخرة بالحياة ، وذلك بأن تقدم صورة مموهة منها تتسم بميسم الخلود والاستمرار ، مهما تنوعت المشارب واختلفت الأذواق وتباينت الميول والأهواء والمفاهيم الأدبية )

عزيزنا الشاعر معتصم :

للقراءة على منضدة الراحة والمتعة ، أو النهل فيمن يكتبون صوراً مُبدعة مأخوذة من الواقع وغيروا شخوصها وألبسوها من الضخامة مردة أوصاف أو قزم من العيوب ، وخطرفات الأحلام ، وبين هذه وتلك تقوم القصص من مراقد السينمائية المُبهرة ، والتطور التقني في لغة القص ، والخروج من فضاء الواقع إلى الخيال الجامح ...........

نتوقف هنا ، ولا أرغب حصار الرؤى التي تختلف عما أتصور ، أما النقد فأراه قد انفلت و خرج المؤلف من الصفقة إلى موته ( موت المؤلف ) ، ويغدو النص مارداً .
عندنا الأمر في خطوه الأول ، لأننا لم نزل في الإلمام بأطراف اللغات ، والعربية باسقة لا يطول ثمارها إلا من يملكون خفة ( القِردة ) ، أما اللغات الأخرى فتلك مسألة : بيد دونها بيد .
أتمنى لك التوفيق والوقت ،
الكتاب والنقاد كمثال : عبد الله بولا و الفيا ومصطفى آدم وأسامة الخواض قد قطعوا شوطاً من الذين يكتبون في السماء ، أما في سودانيات يحتاج الأمر
وفق ما أرى مشورة صاحب النص ويتخير النص ثم يقبل النقد الحقيقي وليس الانطباع .. فذاك وصم لا تستحقه القصص .
شكراً لك ولو وجدنا الوقت ولا أظنه سنعود .



التوقيع: من هُنا يبدأ العالم الجميل
عبدالله الشقليني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-02-2007, 09:13 PM   #[4]
معتصم الطاهر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية معتصم الطاهر
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهند الجيلي بادي مشاهدة المشاركة
[align=justify]

.. وعلى الأقل .. في ناس ما عارفة إنو البتكتب فيهو فن راقي وما قادرين يصنفوه .. وهي فرصة لهم لمعرفة قدرهم .. ودفعة لهم نحو تطوير ما عندهم من ملكات .. ولزيادة الثقة في نفس من لم يثق بنفسه تجاه قلمه ..
بــــــادي
[/align]
هؤلاء من الفئات المقصودة ..
لماذا لا نطوّر أنفسنا بامكاناتنا

و نزداد كيلين بوجود أمثال الفيا و الشقلينى و الجيلى ..



التوقيع:
أنــــا صف الحبايب فيك ..
و كـــــــــــل العاشقين خلفي
معتصم الطاهر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-02-2007, 09:23 PM   #[5]
معتصم الطاهر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية معتصم الطاهر
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشقليني مشاهدة المشاركة

نتوقف هنا ، ولا أرغب حصار الرؤى التي تختلف عما أتصور ،

أما النقد فأراه قد انفلت و خرج المؤلف من الصفقة إلى موته ( موت المؤلف ) ، ويغدو النص مارداً .
.
أخى بيكو
نريد اختلاف رؤاك أكثر من موافقتك ..


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشقليني مشاهدة المشاركة


أما في سودانيات يحتاج الأمر وفق ما أرى مشورة صاحب النص ويتخير النص ثم يقبل النقد الحقيقي وليس الانطباع .. فذاك وصم لا تستحقه القصص .
.
فى بعض الرؤى
الانطباع نقد
ونقد مهم ..
هل نسكت حتى نتعلم

ولماذا كتب الكاتب فى منتدى الحوار
للحوار على ما أرى ..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشقليني مشاهدة المشاركة



شكراً لك ولو وجدنا الوقت ولا أظنه سنعود .
بل سنعيدك مختارا ..



التوقيع:
أنــــا صف الحبايب فيك ..
و كـــــــــــل العاشقين خلفي
معتصم الطاهر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-02-2007, 09:24 PM   #[6]
خالد الحاج
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خالد الحاج
 
افتراضي

سلامات يا باش
كنت قد بدأت معي مشروع نقد ولم تفي بوعدك لي بالعودة
هل أطمع في عودة؟



التوقيع: [align=center]هلاّ ابتكَرْتَ لنا كدأبِك عند بأْسِ اليأْسِ، معجزةً تطهّرُنا بها،
وبها تُخَلِّصُ أرضَنا من رجْسِها،
حتى تصالحَنا السماءُ، وتزدَهِي الأرضُ المواتْ ؟
علّمتنا يا أيها الوطنُ الصباحْ
فنّ النّهوضِ من الجراحْ.

(عالم عباس)
[/align]
خالد الحاج غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-02-2007, 09:29 PM   #[7]
معتصم الطاهر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية معتصم الطاهر
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الحاج مشاهدة المشاركة
سلامات يا باش
كنت قد بدأت معي مشروع نقد ولم تفي بوعدك لي بالعودة
هل أطمع في عودة؟
وأنت من المقصودين ..



التوقيع:
أنــــا صف الحبايب فيك ..
و كـــــــــــل العاشقين خلفي
معتصم الطاهر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-02-2007, 09:38 PM   #[8]
عبدالله الشقليني
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي



عزيزنا الشاعر : معتصم
تحية لك
أرفق لك هُنا مُداخلة لي عن النقد الإنطباعي أو إختصار الرأي لعمل في جملة ، كما أوردت ضمن موضوع افتتحه الروائي الحسن البكري في سودان فور أول ،
إليك النص فهو يوضح رأيي حول نقد الإنطباع ، ويمكن قراءة المقالات هناك ،
وهو هُنا مفيد للمُفاكرة :
إليك النص :


التحية والاحترام للجميع هُنا ، ونخص صاحب الطبق وأصحاب الدار .
وأرى أننا بصدد موضوع يتعين فيه أن نقوم بإضافة ما نحسب أنه جديد على منتدياتنا السودانية ، أو منتديات الذين ينتمون للسودان رغم تقطع السبل في المنافي بخيرها وشرها .
من كل ذلك نأمل أن نفرش خيط محبة بين كتابنا ، وأن يجلس الجميع لبعضهم جلوس التفاكُر في أمر تطوير ما يكتبونه وترفيع القُراء .

نعود للكاتب : الحسن بكري
تحية واحتراماً
قبل المُداخلة رأيت أن أتخير بعض المقاطع آملاً أنها مفتاح لما نود توضيحه ، وأعتذر عن أي اقتطاع من السياق ، فأنا لا أترصد التفاصيل ، بل أنهج الأعم .

كتبت أنا قبل النص الذي كتبته سابقاً :


أذكر هُنا موضوع لم أعرف له وصفاً ، كتبته سابقاً عن نفسي بصُحبة المجموعة القصصية )كلب السجان ) ، وكتبت .
أرفق هُنا النص عله يُثري ، ويُفسح لنا قليلاً من المحبة عند تناول النصوص تناول التشريح الناقد :

ـــــ
وكتبت أنتَ :
حينما يتعلق الأمر بإصدار وجهات نظر شفهية سريعة أو صحفية متسرعة، تغلب عليها الانطباعية، فإنني على يقين أن أسوأ الذين يدلون بآرائهم حول الأعمال الروائية هم الروائيون وكتاب القصة أولا ثم الشعراء ثانيا. هؤلاء المبدعون، ولا أستثني شخصي، تطغى على أحكامهم غالبا المقاييس والمناهج الفنية التي يتوسلونها في ابتداع أعمالهم. وتتضارب وجهات النظر أحيانا بين واحد وآخر إلى درجة محيّرة، يصعب تفسيرها.
ـــــ
وكتبت أنت :
لكن لابد لمحسن خالد أن يعلم أن روايته "الحياة السرية للأشياء" هي رواية باعثة على الملل، هذا على الأقل فيما يختص بي أنا، بأحكامي الجائرة المتصلة بذائقتي السردية المتحيزة. أضيف أيضا أنني وجدت "كلب السجان" مجموعة قصصية عادية، لا تؤهل لإصدار أحكام هائلة تختص بمجموع المشاهد السردية في السودان والعالمين العربي والأفريقي!
ـــــ
وكتبت لنا ( عن سودانيزأولاين ) وفق ما نقلت لنا :

وفي رد تسمه العجلة ورد عنه في "سودانيز أون لاين"، ذكر محسن خالد ما يعني أن الرواية العربية ضعيفة أما السودانية فمتهالكة!
ـــــ،
وكتبت عن رواية ليلى أبوالعلا وترجمة الخاتم :

ما أظنه ترجم كتاب ليلى إلا لكونها امرأة و إلا لكونها سودانية! فالثيمة الرئيسية للرواية والطريقة التي تقارب بها الكاتبة تلك الثيمة تتناقض بشكل أساسي جدا مع توجهات خاتم التي نعلمها كمثقف متحرر لا تشكل الهواجس المختصة بالتدين واحدة من همومه الكبرى.

انتهت النصوص المُقتطفة .
ــــــ

نبدأ :

تحية لجميع الكتاب والمتداخلين هُنا .
ونرفع شكرنا لهذا السماء وأهله أن منحنا فُسحة من الزمان أن نتحادث مع أهل الرواية والقص ، وما كان ليتيسر لنا من قبل . تقديرنا غير المحدود لكُتابنا ، ولن يطفئ محبتي للجميع قول هُنا أو غبار هناك . نتوسم دوماً الخير ، ونهدُف جميعاً في كتاباتنا أو أعمالنا أن نكون أفضل .

أن قضايا تلخيص عمل روائي بجملة أمر دون شك مُحير ، إن ورد من عابر طريق أو من كاتب أو شاعر . ويعلم القاص والداني خطر مثل تلك المقولات عن رواية أياً كانت الرواية ، فقد جلس لها صاحبها من فلاحة أرضها حتى صارت شجرة لها جذر وساق وتاج و ثمر .
تلك التعليقات لن أنظرها من منظار (النقد ) إذ هي خاتمة ما أخفى صاحب المقُولة ، ويتعين عليه قبل ( التعليق ) الجاثم كحُكم قضائي أن يُرفده بالتحليل وإيراد التفاصيل أو الحيثيات للحُكم ! .

القص دُنيا نقرأ منها حيوات كاملة في المنشور وفي المُختبئ ، ومنها على سبيل المثال لا الحصر :

شخوصها وحوادثها وحبكاتها البسيطة والمُركبة ، المُفككة منها وذات الحبكة العضوية المُتماسكة. هنالك اللغة ومؤاخاة العامّية مع الفصيح من اللغة ، وهنالك عمق الكاتب عندما يتناول الأحداث والشخوص . هنالك مواضيع ملقاة على قارعة الطريق ، يلتقطها الكاتب المُبتدئ أو الكاتب الذي تمرنت ملكته بعمق يتخلل بنيان قصه ، وهنالك الطافح في السطح يمارس سباحة الظهر ، ولا شأن له بالأعماق وحبس الأنفاس . ....

أيعقل أن نصدر أحكامنا كقضاء جائر ؟

أزعم أن هُنا بوابة مُشرعة للرؤى التي تتناول المواضيع بقدر عالٍ من المسئولية ، والتناول المُثمر إذ أننا نفتح ليس خيط حديث نبُثه السماء و نعيد إنتاج جزء من أزمتنا في جزئية ( نقد ) الكتابة الروائية أو القصص القصيرة بأحكام الانطباع ، بل أن نعيد النظر في هفواتنا القاتلة في دنيا لا ترحم .

من الخير لنا أن نبدأ حواراً هُنا ليس من باب الانطباعات سالبة المردود أو ايجابية تركن للإطراء الكسول ، بل من بَتر يَد الانطباع لنُخلص النقد من تخوم الحُب الذي يخفي العيوب أو الكراهية التي تُخفي المحاسن . للشخوص داخل القصص أن تُحب وتكره ، وللنُقاد أن يُفككوا القصص إلى عناصرها الأولية ، يتحدثون عن التفاصيل والرؤى المُختبئة من وراء النصوص ، ونقل العمل إلى منضدة التشريح ، مثلما يفعل النقد العلمي ، ونترُك مكر التسويق أو وسائط الإعلام أو تملق أذواق القُراء لمؤسسات عرضت بضاعتها لرفعة زيد والحط من شأن عبيد والمآل معروف .
إنه لمن الخير لنا أن نبدأ من النقد بأسسه ، ونترك الانطباع لغيرنا .
وليس من العدل أن لا نرضى بآراء الانطباع من الآخرين ، ونجوِّزها لأنفسنا .
التحية والمحبة للجميع هُنا ، وإن كنت قد أغلظت في الحديث فإن عذري أننا بصدد الخروج من أزمتنا ولو برمي الحجر في بركها الراكدة .





التوقيع: من هُنا يبدأ العالم الجميل
عبدالله الشقليني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-02-2007, 09:39 PM   #[9]
خالد الحاج
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خالد الحاج
 
افتراضي

إستفدت كتير والله يا باش.
صرت أراجع كتاباتي حتى أتجنب الأخطاء الإملائية
قمت بمراجعة معظم ما كتبت من هذه الناحية
وعلي الرغم من أني لم أحسب يوما نفسي كاتب (بالمعني الإحترافي)إلا أن بعض التشجيع
الذي لقيته من الأستاذ بركة ساكن شجعني للدخول هنا وطرح نفسي
يديك العافية



التوقيع: [align=center]هلاّ ابتكَرْتَ لنا كدأبِك عند بأْسِ اليأْسِ، معجزةً تطهّرُنا بها،
وبها تُخَلِّصُ أرضَنا من رجْسِها،
حتى تصالحَنا السماءُ، وتزدَهِي الأرضُ المواتْ ؟
علّمتنا يا أيها الوطنُ الصباحْ
فنّ النّهوضِ من الجراحْ.

(عالم عباس)
[/align]
خالد الحاج غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-02-2007, 11:30 PM   #[10]
الطيب بشير
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية الطيب بشير
 
افتراضي

سلامات معتصم و ضيوف القصة

بعد تخلصوا من أخواننا (الكبار) ..أغشونا رحمة



التوقيع: -- ------------------------------------------------------------------------------
أنا .. لن أخونَ الحُزن
إنّي لن أُقـرّب في الفِداءِ جهالةً
قطّـي الأليفْ ..
الحُـزنُ أضحى "سيّدي" بعضي
و حازَ مكانَكَ المرموقَ في نفسي
و حَدَّثَني بأنّـك ..
محضُ زِيفْ



[align=center]مقالات أخري ل الطيب بشير[/align]
الطيب بشير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-02-2007, 12:58 AM   #[11]
الجيلى أحمد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية الجيلى أحمد
 
افتراضي

سلامات معتصم

(الباشمندس قليلة ,والأخ أخجل من قولها أمامك, والصديق تضعنى كتف بكتف فى جانبك,والعم فيها تصغير لسنى;..........)

لك التحايا

ربما كان أحد أسباب طرحى لمناقشة القص فى سودانيات,
أننى مررت بقبيلة كاملة السرد...
كانت قصة لعبد العزيز بركة ساكن ترقد فى القاع,
عدد من أعارها الإتتباه لايربو على المئتين..
هل لايدرى أهل سودانيات من هو "ساكن" ??
إن كانو يدرون أو لا, ففى الحالتين أمر مفزع...!!!!!!!!!

ولكننا أيضآ نطالع قصص تجد الحضور
لابى جهينة وعثمان حمد
جيدة الصياغ وعميقة المعنى..

ود الحاج أيضآ أسرج للقول القوافل وقص لنا من شأن (حلته)
أطايب الحديث ,فى تصاوير خلت من أعمدة القص الحديث,,
وأمعنت فى السرد والغوص فى خواص المجتمع دون إستحضار رؤية مباشرة
أو نقدية..
(ولكنها لم تخلو من واقعية مباشرة , صادقة وشفافة)


الكثير نود الخوض فيه حالما إتضحت الرؤى...

للجميع المودة,
ولفارد الخيط محبة يعلمها



التوقيع: How long shall they kill our prophets
While we stand aside and look
Some say it's just a part of it
We've got to fulfill de book
Won't you help to sing,
These songs of freedom
'Cause all I ever had
Redemption songs
الجيلى أحمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-02-2007, 01:07 AM   #[12]
الجيلى أحمد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية الجيلى أحمد
 
افتراضي

(سنه ياالحيطه)

كتبت بعفوية ودون عناء..
ويبدو أنها كانت مباشرة من الكيبورد وإلى المتلقى,
التشريحات الشعرية كانت واضحة ,برغم وقوع الكاتب فى أفخاخ السرد والإمعان فى التفصيل..



التوقيع: How long shall they kill our prophets
While we stand aside and look
Some say it's just a part of it
We've got to fulfill de book
Won't you help to sing,
These songs of freedom
'Cause all I ever had
Redemption songs
الجيلى أحمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-02-2007, 01:12 AM   #[13]
الجيلى أحمد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية الجيلى أحمد
 
افتراضي

طوبة نفيسة حدث يحتفى به..


ومايا والبرتقالة..



فى هذه الجنان تسكن الأرواح طيبتها وتهيم



التوقيع: How long shall they kill our prophets
While we stand aside and look
Some say it's just a part of it
We've got to fulfill de book
Won't you help to sing,
These songs of freedom
'Cause all I ever had
Redemption songs
الجيلى أحمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-02-2007, 09:56 PM   #[14]
معتصم الطاهر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية معتصم الطاهر
 
افتراضي

عفوا للغياب

و لأنى أعد العدة للسفر للسودان ..

المهم فى الأمر


الشقلينى

كلام على العين والرأس .. بس عندنا فيهو نظر


الطيب

نحن قاصدنك عديل ...

الجيلى

عذرأ لأنى سبقتك على الموضوع

فقط عزائى أننى أوفى بوعدى لك ..



التوقيع:
أنــــا صف الحبايب فيك ..
و كـــــــــــل العاشقين خلفي
معتصم الطاهر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-02-2007, 10:24 PM   #[15]
الطيب بشير
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية الطيب بشير
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معتصم الطاهر مشاهدة المشاركة
الطيب

نحن قاصدنك عديل ...

.
.

باشمندس معتصم الطاهر

لك التحايا

يديك العافية

I can't wait


..
الجيلى
لك الشكر



التوقيع: -- ------------------------------------------------------------------------------
أنا .. لن أخونَ الحُزن
إنّي لن أُقـرّب في الفِداءِ جهالةً
قطّـي الأليفْ ..
الحُـزنُ أضحى "سيّدي" بعضي
و حازَ مكانَكَ المرموقَ في نفسي
و حَدَّثَني بأنّـك ..
محضُ زِيفْ



[align=center]مقالات أخري ل الطيب بشير[/align]
الطيب بشير غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 04:43 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.