إسكيــرت و بلــوزة !!! أزهـــري سيــف الديـــن

نحو رؤية واضحة لسودان مابعد الحرب !!! حسين عبد الجليل

ليه الحرب ليــه؟؟ هل من إجابـة للشاعر خالـد شقوري؟ !!! عبد الحكيـــم

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > نــــــوافــــــــــــــذ

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-10-2005, 08:38 AM   #[16]
imported_Ishrag Dirar
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_Ishrag Dirar
 
افتراضي



مهيد..
يا لعذوبة حديثك
يالرقة معانيك ...

....................

حبي لك
نقي كما الثلج
نقاء مطلق
كرنفال من الشفافية
حبي تنهد قلبي
في لحظات العشق الاستثنائية
حلم غيمات السحر
بتقبيل شفاه البحر الزرق

استحمام نجوم الظهيرة بمطر الدهشة

حبك
غزو زهور البرية النقية لربيع قلبي


ودي
اشراق



imported_Ishrag Dirar غير متصل  
قديم 20-10-2005, 08:57 AM   #[17]
ناصر يوسف
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية ناصر يوسف
 
افتراضي

إشراق




إشرااق



إشراااق




إشرااااق




إشراااااق





إشرااااااق





.


.





.





.




.




.



.





.






.





.





..........



رسالة صامتة إليك
هل وصلت ؟؟



ناصر يوسف غير متصل  
قديم 20-10-2005, 10:53 AM   #[18]
imported_Ishrag Dirar
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_Ishrag Dirar
 
افتراضي

[mark=#3300FF]
ناصر .. يا يوسف

الصمت ..يحرّض على البكاء ..


ودي
اشراق
[/mark]



imported_Ishrag Dirar غير متصل  
قديم 22-10-2005, 09:05 AM   #[19]
imported_Ishrag Dirar
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_Ishrag Dirar
 
افتراضي




مهند ... ياود بادي

افتقد حروفك
افتقد اشعارك
افتقد الحنين في كلماتك


و ..............افتقد البرتقال

ودي

اشراق



التوقيع: [align=center]
"فبأي قلبٍ فيّك تصلُبني مسيحاً في صليب الأنتظار ...؟"
"عالم عباس"
[/align]
imported_Ishrag Dirar غير متصل  
قديم 22-10-2005, 05:19 PM   #[20]
Ismat
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Ismat
 
افتراضي

العزيزه إشراق..
ذكرنى هذه المشهد..حديث همس قاله احد المبتلين بعشق من إعتادت ان تجفل من محطات اشتياقه...فتبع الليل والبحر...وغفوة الزمن فى تلاحق مثير حتى .وصل الى تلك العبارات التى وصف فيها حالة خلوته ..مع الليل والبحر والعذاب..ووصل الى قناعة ان البحر ليس له امان فقد تجتاح أمواجه فى علو ا ندفاعها كل مظاهر الحياة والوجود
وتبتلعها فى لحظه...فوصف ما اعتراه من توجس.وما وصلل اليه من إخفاق...

وقال..وهو يبتلع اسى اللوعه...
واصحبت انا مثل العجوز والبحر..احرس الليل فى ازمنة سرحانه..وغيا ب غفوته..أحرسه فى يقظة السهر..كى لا..تبتلعه أمواج البحر الهادره.وتملأ اعماق أماسيه...وتجندله على تلك الضفاف ...بلاحراك لا حول له ولا قوه...
أحرس مرقده وهو فى غياب ألموت..!!

وهكذا انا والبحر..والموت...وارتطام الموج على جدار ازمنة الذكرى...فى طراد مستمر...

العزيزه اشراق..
هل البحر فى غموض تمدده يمكنه ان يطبق على نفح الاحياء ويوسده عمقه السحيق...؟؟ وهل غموض البحر

دلالة على على توهان الرؤيا فى مسارات العتمه وظل التبيان..ام يبقى البحر ذلك المدى الذى يعجز الانسان عن فهمه...!! وسبرغوره..وحل طلاسيمه..وفك ذلك السر العميق...!!

عميق الود والتقدير



Ismat غير متصل  
قديم 23-10-2005, 07:47 AM   #[21]
imported_Ishrag Dirar
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_Ishrag Dirar
 
افتراضي


عصمت .. ايها العالم

اهديك هذه المقتطفات من رواية " العجوزُ و البحر " آرنست همنغواي 1952 م


ففيها كثير من العبر
فيها كثير من الرؤوى التي قلما نفطن اليها في قراتنا السريعة

..............................................

" .. انّهُ عشب الخليج الأصفر ، الذي ينشرُ على وجه الماء إشعاعات فوسفوريّة في الظلام .
و راحَ العجوزُ يحدّث السمَكة :
أيّتها السمَكة ، انّي أحبّك واحترمك كثيراً ، ولكنّي سأصرعُك حتّى الموت قبل أن ينتهي هذا اليوم .
وقالَ في حديثهِ :
لنتعلّقَ بهذا الأمل ..
و أقبلَ طائرٌ صغير من الطيور المُغرّدة ، قادماً من الشمال ، وحلّقَ على مقربةٍ من سطح الماء ، فأدركُ العجوزُ انّ الطائرَ قد بلغَ آيةَ العناء .
واستراحَ الطائرُ على صدرِ الزورق ، مستقرّاً عليه . ثم لم يلبث أن طار مطوفاً حول رأس العجوز . ثمّ راقَ لهُ أن يقفَ على الحبل .
و سألهُ العجوز :
ما عمرك ؟ .. أو هذه رحلتك الأولى ؟
و ظلّ الطائرُ يتطلّعُ لهُ اذ هو يتكلّم ، ثمّ راحَ يقبض بقدميه الرقيقتين على الحبل ، فقالَ لهُ العجوز :
انّه ثابتٌ كلّ الثبات . وما كان لك أيّها العزيز ان تتجشم كلّ هذا العناء في ليلةٍ كهذه ، بلا ريح .. ولكن حدّثني .. لماذا تأتي الطيورُ الى هُنا ؟
وحدّث العجوزُ نفسه :
ان الصقور تفدُ الى البحر لتلتقي بمثل هذا الطائر .
و لكنّه لم يقُل هذا الطائرُ شيئاً ، لأنّ الطائر لا يفهمُ لغته ، و لا بدّ ان يعرف قصة الصقور يوماً ما .
ثم قالَ للطائر :
خذ نصيبك من الرّاحة أيّها الطائر الصغير . ثمّ اذهب الى موعدك مع القدَر ، كأيّ انسان ، او أيّ طائر ، أو أيّة سمَكة .
و راقَ للعجوز أن يثرثر ، لأنّ ظهره كانَ قد تصلّب و اشتد به الألم اثناء الليل .
و عادَ يقولُ للطائر :
اغرب عن مأواي إذا شئت . و يؤسفني انني لا استطيع نشر الشراع لآخذك فيه مع هذه النسمة الخفيفة التي بدأت تهفو . على انّي أحسّ الآن أن معي صديقاً .."




...............................
" .. كان الظلامُ قد ارخى سدله . إذ أنّ الظلامُ يهبطُ سريعاً بعد الغروب في شهر سبتمبر .
و مالَ العجوزُ الى الأمام فاستلقى على لوحةِ حنيّة الزورق قدرَ ما استطاع . وطلعت النجومُ الأولى في السماء .
ولمحَ العجوزُ بينها نجماً لا يعرفُ اسمه ، و ان كان يعرفُ من امره ما يُشير الى انّ هذه الوحدة تقتربُ من نهايتها ، ولن يلبثَ ان يجدَ نفسه بين أصحابهِ النائمين .
و قال العجوز :
هذه السمكة صاحبتي هي الأخرى . انني لم أرَ أو أسمع بمثلها في حياتي .. ولكن ، لا بدّ لي من قتلها . من حُسْن الحظ اننا لا نحاولُ قتلَ النجوم .
و جعلَ يُفكّرُ محدّثاً نفسه :
تصوّر .. لو حاولَ الناسُ كلَّ يوم ان يقتلوا القمر ! انّ القمرَ يستطيعُ أن يهربَ و يلوذُ بالنجاة و لكن .. تصوّر ، لو بذلَ انسانٌ جهدَ يومه ليقتلَ الشمس .. من حُسن الطالع أنّنا ولدنا هكذا .
ثمّ عاودهُ الرثاءُ للسمكةِ التي لم تُطعم شيئاً . على أنّ رثائه لم يُخفّف من حدّة شوقه الى قتلها .
و همْهمَ قائلاً :
كم من افواه النّاس سيأكلُ من لحم هذه السمَكة ؟ و لكنْ ، أهذهِ الأفواه أهل لأكلها ؟ .. لا . طبعاً لا .. انّ هذهِ السَمَكة بعظمَتها و براعة تصرّفها لا تجدُ من هو أهل لأكلها .. انّني لا أحسنُ فهمَ هذه الأمور . ولكن من حسن الطالع أن لا ينبغي لنا أن نحاولَ قتل الشمس و القمر و النجوم . حسبُنا أن نعيشَ على الماءِ و نقتل أخوَتنا الصادقين في الودّ . .."



ودي

اشراق



التوقيع: [align=center]
"فبأي قلبٍ فيّك تصلُبني مسيحاً في صليب الأنتظار ...؟"
"عالم عباس"
[/align]
imported_Ishrag Dirar غير متصل  
قديم 23-10-2005, 11:52 AM   #[22]
imported_Ishrag Dirar
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_Ishrag Dirar
 
افتراضي


رغم ادعائك
القسوة والعناد


الا انني اعلم انك تحمل قلب طفلة في مواسم الاعياد


مملؤ حتى اخمصه بالحلوي ........!



التوقيع: [align=center]
"فبأي قلبٍ فيّك تصلُبني مسيحاً في صليب الأنتظار ...؟"
"عالم عباس"
[/align]
imported_Ishrag Dirar غير متصل  
قديم 23-10-2005, 12:22 PM   #[23]
imported_عالم عباس
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

سيدة الخواطر

حين قرأت هذه الخاطرة، خطر بالذاكرة ما كتب إليها ذات ليلة من ذات يوم، ذات حمى، ذات أرق، ذات شجون!
كتب إليها يقول:


[align=center]هل أحدثك عن الحمى ؟[/align]
هي ليست تلك التي تبلغ حرارة الجسم فيها التاسعة والثلاثين أو الأربعين والجسم يتصبب عرقا، بينما يقشعر البدن من البرد ، برد الحمى ، ( حمى ام برد ) ، وهي ليست كحمى الملاريا ، أو كما وصفها الشنفري ( كحمى الربع أو هي أثقل ) ، لا ،هي الحمى التي أعرفها كما لا يعرفها غيري ، الحمى التي لا تتجاوز فيها حرارة الجسد السادسة والثلاثين درجة ، تحس بغليان في الشرايين وحريق يبدأ في الأطراف ويسري ، حمّى داخلية تتلظى ، لا يحسها أحد سواك ، غليان ... ثم يبدأ الأرق والهستيريا والهلوسة . يأتيك طيف من تحب بسيف مسلول وخناجر من كل نوع وصنف وأنت مسمر تتآكل فيك الحريق ، مشلول القوى لا تحرك ساكنا والخناجر تنتاشك ، وتخترقك السهام إلى قلبك ،عيناك مسمرتان في عيني الحبيب القاتل ، الطيف ، ولا حراك . تسأل بعينيك ما ذا فعلت ؟ ترتجف ، لا تتعرّق ، والنيران بداخلك من كل جانب ، وحرارة الجسم طبيعية ، والأفكار والهلوسة تشتد بك ، يستبد بك القلق ، تقوم وما يزال الحريق مستعرا ، تجلس ، يسألونك مالك؟ ما بك؟ لاترد . تقوم ، تجلس ، تخرج ، تعود ، تمسك القلم ،تكتب ، تكشط ما كتبت ، تخربشه ، تتأوّه ، تترك الأوراق ، تنهض من كرسيك ، كأنك الجالس على الشوك ، .. تستلقي وفي أعماقك ، أعماق أعماق قلبك ، حكّة تود أن تهرشها ولكن أين وكيف ؟ تتقلب ، يسألونك ولا تجيب، تراها رأي النائم اليقظان ، فلا هي تتركك لتنام ، ولا هي تتركك فتصحو ، تنام نومة الفهد
[align=center]( ينـام بإحدى مقلتيه ويتقي بأخرى المنايا فهو يقظان هاجع )[/align]
ليتها كانت حمى المتنبي وزائرته ،
[align=center]ف (زائرتي وليس بها حياء تعاود في الضياء وفي الظلام)
/align])
تخرج الآهة حرّى متقدة ،ثم حين أناجي الطيف " الشرود " الطيف نفسه – ياللقسوة والجبروت – ( حتى الطيف رحل خلاّني ما طيب لي خاطر )

[align=center]لست أدري وقـد تطـاول ليـلي وتقـلــبت لـيـلـتي فـي فتــون
لست أدري أعن هوى طال ليلي أم براني الباري قصير الجفون[/align]

وقال التجاني " في الليل عمق ، وفي الدجى نفق ، لو صب فيها الزمان لابتلعه "
اكتب ، لكن هل تغني السطور ؟

([align=center] أحبك ، فلتحبل الأرض بالوعد أو تحترق ) ![/align]

لم يتلق رداً
ما فارقته الحمى
ولعله مات
أو كأن قد!!

رمضان كريم!!



imported_عالم عباس غير متصل  
قديم 23-10-2005, 12:54 PM   #[24]
معتصم الطاهر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية معتصم الطاهر
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ishrag Dirar


و ..............افتقد البرتقال

ودي

اشراق
وافتقد البرتقال

عندى
..



التوقيع:
أنــــا صف الحبايب فيك ..
و كـــــــــــل العاشقين خلفي
معتصم الطاهر غير متصل  
قديم 23-10-2005, 01:06 PM   #[25]
ناصر يوسف
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية ناصر يوسف
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ishrag Dirar
[mark=#3300FF]
ناصر .. يا يوسف

الصمت ..يحرّض على البكاء ..


ودي
اشراق
[/mark]
لربما حرض صمتي بكاءاتي أن تنهمر ولكني ......
لكم وددت الهروب مني ومن ذاتي ومنك ومن تفاصيلك الحلوة المتعبة المرهقة المؤلمة الجميله ...
عفوا أريد أن أنام فهلا تركتيني للحظة الموات هذي ولو لبضع سويعات ؟ عساني أنومها للأبد موت سريري أو مجرد موات عاطفي او ذاك الذي يكتشفه الناس فيما بعد ثم يقومون بإجراء اللازم تجاه جثماني المتعفن المتحلل داخل الغرفة الباردة الكئيبه ..
هي ... أنا ذاهب لأنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااام فأتركيني
...



ناصر يوسف غير متصل  
قديم 23-10-2005, 01:09 PM   #[26]
معتصم الطاهر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية معتصم الطاهر
 
افتراضي

وانت تدفعيننى كما الموجة نحو شاطئيك

في بحر عميق اسمه العشق ..


ارغب في ان ألحق بك الي رمله ... نترافق على ترابه ونفوسنا مبلله بالحب ..

.تتلاصق جنبينا

وتتماسك أيادينا

كفك وأناملك مسرحا لأصابعى ..

أرسم عليهم شوقى و شبقى.

أضمهم فأحضتن كل الكون .. وخاصة البحر

تنادينا أمواج البحر ..

لانستجيب .. فتمد اصابعها على الشاطى لتلحق بنا ..

نجرى ضاحكين ..

مرة عليها .. واخرى منها

ولا نطلق يدينا ..

لا فكاك منك الآن ..

أنت بحرى وشاطئ

وأنا نورسك
..



التوقيع:
أنــــا صف الحبايب فيك ..
و كـــــــــــل العاشقين خلفي
معتصم الطاهر غير متصل  
قديم 23-10-2005, 01:22 PM   #[27]
imported_Ishrag Dirar
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_Ishrag Dirar
 
افتراضي

أنا صف الحبايب فيك
وكل العاشقين خلفى.

...................


سأعود



التوقيع: [align=center]
"فبأي قلبٍ فيّك تصلُبني مسيحاً في صليب الأنتظار ...؟"
"عالم عباس"
[/align]
imported_Ishrag Dirar غير متصل  
قديم 23-10-2005, 03:48 PM   #[28]
Ismat
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Ismat
 
افتراضي

العزيزه اشراق

وظل يحاور وهو فى عمق حالة الابتلاء..لتلك التى تجفل منه على أطراف الموج المترا مى..وهى تتنقل بين الامواج فى دوران مذهل...


وسالت البحر .وهو يهدر بعنفوان ارتداد ما لا يستطيع ان يفصح به....أين مدى ألذوبان..يا بحر..؟؟؟ فاجابنى.بارتطام وموج نازف بكتل الزبد...لم افهم شيئا..فاعاد الكره وهو يصرخ بعلو الموج حتى غمرنى ببلل الماء وكثير من زبد البحر....فتعلق بى كثيف ألزبد
فعرفت ما يقصد. بذلك البلل وتذكرت اصل التفسير.ويذهب الزبد جفاءا...مهما حاولت.... فتبعت خطوات القهر.على درب رمال الشاطىء المقفر.إلأمن صياح النورس وزمن النسيان...فتلغفنى غياب سراب مستشرى....
لماذا عدت.كان طنين البحر . أقوى وانا امضى.بلا رؤيه؟؟بلا ميعاد....؟؟؟
فقد إلتصق الافق على زرقة ماء البحر...وبدا ضباب الغفوه فى الارسال..لتمتلىء كل جوانح الاحساس...بضياع الرفقه....بين الاشهاد...لن يعدل ذلك القسطاط بين الرغبة والجفوه...فيبقى الزمن هو ألمتلاف....!!!



Ismat غير متصل  
قديم 23-10-2005, 07:37 PM   #[29]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

اقتباس:
وانت تدفعيننى كما الموجة نحو شاطئيك
وما أجمله من شاطئ..وأرحبه،
تتمدّد على رمله جموع العاشقين..
تحت سماوات تحلّق فيها النوارس،
وعندما ينفضّ السامر..
يعود العاشقين وفي أجسادهم بقايا من رمل..
يجمّعونها، كما تجمّع الأم أثر وليدها المسافر..
يحكمون ربطه، ويعلّقونه تميمة على أعناقهم..
علّها تخفّف غلواء الأشواق،

عكــود



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل  
قديم 23-10-2005, 07:59 PM   #[30]
imported_Ishrag Dirar
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_Ishrag Dirar
 
افتراضي



أستاذي عالم عباس

لعل أكثر أنواع الحمى فتكا بالروح
هي حمى الادكار.. حمي غياب شمس المعشوق عن سماء العاشق
حمى الشوق
حمي العشق...!
قالت الأعرابية :
" رأيت الهوى حلوا إذا اجتمع الشمل ****ومرا على الهجران ، لا بل هو القتل
ومن لم يذق للهجر طعما فانه **** إذا ذاق طعم الحب لم يدر ما الوصل
وقد ذقت طعميه على القرب والنوى **** فأبعده قتل ، وأقربه خبل

فما بالك بحمي الشوق...؟؟
ثم
الم يقل أبن خلّكان :" إن العشق جرعة من حياض الموت .." ؟؟؟

وقالت أعرابية:" انه يذهب العقل، وينحل الجسم ، ويهمل الدمع .."

وقال حكيم :" العشق كالنحل .. يستميل القلوب بحلاوة عسله وربما قتل بسمه..!"

وقيل " العشق طمع يتولد في القلب يغني عن النظر ، ثم ينمو ويحدث اللجاج والاحتراق ، حتى إن الدم يهرب عند ذكر المحبوب"

جاء في السنة :" إن حبك للشئ يعمي يصّم"

وقيل مرض أبو نواس فكتب إلي معشوقته قائلا :
إني حممت ولم اشعر بحماك .... حتى تحدث عوّادي بشكواك
فقلت: ما كانت الحمى لتطرقني ...... من غير ما سبب إلا لحماك
وخصلة كنت فيها غير متهم .... عافاني الله منها حين عافاك

قال الشافعي :
" مرض الحبيب فعدّته *********فمرضت من حذري عليه
واتي الحبيب يعودني ***********فبرئت من نظري إليه


وما قلنا ليك الحب صعيب قاسي وصعيب من اولو
ما رضيت كلامنا ومشيت براك
اهو العذاب اتحملو

وأقول لك

ليس خطب الهوى بخطب بيسير ***** لا ينبئك عنه مثل خبير ..


ودي


اشراق



التوقيع: [align=center]
"فبأي قلبٍ فيّك تصلُبني مسيحاً في صليب الأنتظار ...؟"
"عالم عباس"
[/align]
imported_Ishrag Dirar غير متصل  
 

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 07:36 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2023, vBulletin Solutions, Inc.