من ذاكرة المدمرق !!! النور يوسف محمد

اوبريتـــات سودانيـــة (اوبريت) !!! عبد الحكيم

هَكَذَا يَمْضِي الغفاريون نَحْوَ الله: في رحيل مظفر النواب !!! عبد الله جعفر

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-07-2015, 06:45 AM   #[1]
عبدالله الشقليني
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي مكي أبوقرجة .. وداعاً


مكي أبوقرجة .. وداعاً

ألملم الدمع العصي على البُكاء
لا النيل أرحم مما بنا
ولا الهجير يُبقي لنا الداء

أعرف النعي لا يجهل مقامك ، ولا أنت الصاحب الذي ينأى عن أحبته باختياره ، ولكن مولاك اختار رفقته ، ولسنا أمام سيد الاختيار نختار. بك انتعشت الدُنيا ، وبوجودك بيننا رفرف العُمر من حولنا ، وما لقيناك بالأحضان بعد توهمِ إلا كنتَ كعهدنا بكَ سباق الخُطى ، شوقك يسبق العينين الضاحكتين ، وتوزع في مجلسنا الفرح ، فبئرك الغني بالأمواه لا ينضب .
لا الحُزن فارقنا إلا حين استبشرنا بك بيننا ، أطللت علينا ,خاب كل مُخاتلٌ ألا نلتقي . وكنت همزة الروح إلى الوثوب . ما تركت أحضاننا إلا وبسمتك تُعطر . هذا الزمان صار كئيباً بدونك ، وبيداء كدحنا تعلفُ من مواضي أيامنا معك . كل الدنيا تدور من حولك ، وبرفقتك نطمئن أن العيون تكتحل وتعلق بشَغاف القلوب . ليس لمُحياك من طيب يفوح فوق ما وهبتنا ، خلال عُمرك القصير بيننا . كالبرق حللت بيننا وتركت هاماتنا تشرئب بأن لنا سندٌ من التاريخ حلّ جليساً بيننا نتسامر .
طبل المعارك يرن في أذاننا عندما نلقاك ، فيك الماضي خط في رسم البطولات مَحياك . رفع أجدادك السيف لمنال البطولة ، وجئت ببطولة قلمك التاريخ إلى قبضة يدك . كنتَ الأول وكنت الآخر ، فالصيف في غيابك زمهريرا ، والليل لا يصبح وأنتَ غيابُ .

وإنك نجم ووسادة الليل خيمة
وما ودعنا الحُلم الجميل غيمة

اللهم أرزقه طيبات ما ادخرت لأحبائك ، فما شهد بيننا شاهد إلا بذكرك احتفى وبصورتك في ذهن المحبة لا تترك مكان إلا وَسَمته . وعطر اللهم قبره وسيرته ومنتهى مآله ، فقد كان من الطيبين والذاكرين إياك والحالمين بالقلوب الراضية بحكمك ، ومشيئتك .



التوقيع: من هُنا يبدأ العالم الجميل
عبدالله الشقليني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-07-2015, 07:23 AM   #[2]
ناصر يوسف
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية ناصر يوسف
 
افتراضي

عبد الله الشقليني
أعلم مدي حزنك وألمك

أللهم أرحمه وأغفر له يا أرحم الراحمين



التوقيع:
ما بال أمتنا العبوس
قد ضل راعيها الجَلَوس .. الجُلوس
زي الأم ما ظلت تعوس
يدها تفتش عن ملاليم الفلوس
والمال يمشيها الهويني
بين جلباب المجوس من التيوس النجوس
ناصر يوسف غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 05:16 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.