من ذاكرة المدمرق !!! النور يوسف محمد

اوبريتـــات سودانيـــة (اوبريت) !!! عبد الحكيم

هَكَذَا يَمْضِي الغفاريون نَحْوَ الله: في رحيل مظفر النواب !!! عبد الله جعفر

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-05-2015, 11:41 AM   #[1]
رأفت ميلاد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية رأفت ميلاد
 
افتراضي الدام بوى وكرف والنور الدرديرى التنقارى

مدرسة المدينة العرب الوسطى



التوقيع: رأفت ميلاد

سـنمضى فى هذا الدرب مهما كان الثمن

الشـهيد سـليمان ميلاد
رأفت ميلاد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2015, 12:03 PM   #[2]
رأفت ميلاد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية رأفت ميلاد
 
افتراضي

رغم الذاكرة الهرمة أدين لمدرسة المدينة عرب الوسطى بذكريات طفولة وصبا لم تتوفر لى فى المرحلة الأولية التى تعشعش فى ذهنى مثل الرهاب

ليست بصدد الكتابة عن ذكرياتى ولكن بصدد أشخاص مروا بحياتى وتعلقوا بالذاكرة وأماكن لصقت بجدار القلب .. لن تكون ضربة البداية مدرسة المدينة عرب الوسطى ولكن ربما تكون أغنى الذكريات لتواجدى لأول مرة ثلاثة سنوات كاملة بدون إنقطاع فى مدرسة واحدة وأيضاً فى (الداخلية)



التوقيع: رأفت ميلاد

سـنمضى فى هذا الدرب مهما كان الثمن

الشـهيد سـليمان ميلاد
رأفت ميلاد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2015, 12:17 PM   #[3]
الجيلى أحمد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية الجيلى أحمد
 
افتراضي

ياعم رأفت،
ياخ انت اجمل من يمكنه الكتابة والامساك بالتفاصيل..

دا قطع شك حايكون واحد من أجمل البوستات على الاطلاق..

حااسكن هنا



التوقيع: How long shall they kill our prophets
While we stand aside and look
Some say it's just a part of it
We've got to fulfill de book
Won't you help to sing,
These songs of freedom
'Cause all I ever had
Redemption songs
الجيلى أحمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2015, 12:30 PM   #[4]
رأفت ميلاد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية رأفت ميلاد
 
افتراضي

مدرسة النويلة الأولية

لا أتذكر شيئاً عن المدرسة أو القرية .. ما أذكره كان اليوم الدراسى الأول .. كان الفصل صغيراً مليئ بكم من التلاميذ ذاكرتى الصغيرة كانت تراهم بالمئات .. كان هناك ضجبج وصخب عال ومناوشات ومعارك متفرقة وأنا أجلس فى ذهول .. دلف الأفندى الى الفصل وبكمية من الصراخ الناهر وضربات بسوط فى الهواء ولكمات بيده أستطاع أن يجلس الأطفال فى مقاعدهم وأنتزع منهم الصمت .. لم يكتف بذلك فأمر الكل أن يمدوا أياديهم أمامهم ومر بسرعة من أمامنا بضربتين بمسطرة خشبية على ظهر اليدين لم أحس بهما حتى سألتنى والدتى من آثارهم

كنت فى عامى السادس وألتحقت بالمدرسة كـ(مستمع) ونُقلت الى الصف الثانى بعد تحولى الى مدرسة المسيد الذين أعتبرونى محول من النويلة كتلميذ مسجل .. هكذا حكى أبى

كنت طفل منعزل لا أعرف فى الدنيا سوى أمى وأبى وعطانة وزوجها الذين يسكنون فى طرف (السرايا) الكبيرة .. حكت أمى بأنها كانت فى نزاع دائم مع عطانة حولى لأنها تسقينى لبن الماعز من ضرع أمه وتأكلنى (اللبا) ولكنها لم تستطيع منعها من رفقتى لأنها محرومة من نعمة الإنجاب



التوقيع: رأفت ميلاد

سـنمضى فى هذا الدرب مهما كان الثمن

الشـهيد سـليمان ميلاد
رأفت ميلاد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2015, 12:58 PM   #[5]
رأفت ميلاد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية رأفت ميلاد
 
افتراضي

مدرسة المسيد الأولية

أيضاً لا أذكر المدرسة أو القرية أو زملاء الدراسة .. ما أذكره ميدان أو مساحة خالية منحدرة فى طريق المدرسة يجب أن نقطعها يومياً ذهاباً وإياباً .. كان هناك معتوه فى فى هذه المساحة لا أذكر أننى رأيته .. كان التلاميذ على ظهور الحمير يستفزونه بعبارت لا أذكرها ويولوا الفرار .. كنت مع قلة راجلين نهرول فى إتجاه المدرسة .. ربما كانت تلك لبنة تفوقى فى عدو الخمسمائة متر لاحقاً

نسيت أذكر بأن والدى كان مفتش (غيط) كثير التنقلات ولذات السبب أرسل أخوتى الذين يكبرونى الى الخرطوم الولدين فى الإرسالية الأمريكية وأختى فى مدرسة الرهبات لذا كنت وحيداً



التوقيع: رأفت ميلاد

سـنمضى فى هذا الدرب مهما كان الثمن

الشـهيد سـليمان ميلاد
رأفت ميلاد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2015, 01:07 PM   #[6]
رأفت ميلاد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية رأفت ميلاد
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجيلى أحمد مشاهدة المشاركة
ياعم رأفت،
ياخ انت اجمل من يمكنه الكتابة والامساك بالتفاصيل..

دا قطع شك حايكون واحد من أجمل البوستات على الاطلاق..

حااسكن هنا
سلامات يا الجيلى
الله يقدرنى وألم فى التفاصيل نفسها .. أكتب من تلك الهرمة مباشرة فى البوست .. جربت التحضير من قبل فأصابنى بالملل .. مثل هذه الأشياء تأتى بالعدوى ولا تأتى كثيراً لذا يجب ضرب الحديد وهو سخن

العدوى من جنابو مع فرق الرقى فى الحكى



التوقيع: رأفت ميلاد

سـنمضى فى هذا الدرب مهما كان الثمن

الشـهيد سـليمان ميلاد
رأفت ميلاد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2015, 01:49 PM   #[7]
النور يوسف محمد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية النور يوسف محمد
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رأفت ميلاد مشاهدة المشاركة
مدرسة النويلة الأولية

لا أتذكر شيئاً عن المدرسة أو القرية .. ما أذكره كان اليوم الدراسى الأول .. كان الفصل صغيراً مليئ بكم من التلاميذ ذاكرتى الصغيرة كانت تراهم بالمئات ..
بسم الله الرحمن الرحيم

ياخى ده تداعى فى غاية البهاء ،
يروقنى إيجد تفسيرات خارج المتاح ،
والنظر للأحداث من وجهة نظر اليوم ،
الطرق الطويلة التى زرعتها أرجلنا صغارا
والأشجار التى كنا نراها شاهقة ولا نعرف حداً لظلها الممدود ،
كل هذه الأشياء نراها اليوم بمنظار وتفسير آخر ،

ودى كمان برضو مقبلات للكتابة عن أماكن وشخوص فى الذاكرة ،

جميل والله



النور يوسف محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2015, 03:09 PM   #[8]
رأفت ميلاد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية رأفت ميلاد
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النور يوسف محمد مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

ياخى ده تداعى فى غاية البهاء ،
يروقنى إيجد تفسيرات خارج المتاح ،
والنظر للأحداث من وجهة نظر اليوم ،
الطرق الطويلة التى زرعتها أرجلنا صغارا
والأشجار التى كنا نراها شاهقة ولا نعرف حداً لظلها الممدود ،
كل هذه الأشياء نراها اليوم بمنظار وتفسير آخر ،

ودى كمان برضو مقبلات للكتابة عن أماكن وشخوص فى الذاكرة ،

جميل والله

غايتو دى دفرة دوزا عالى .. طيب ياخ أنت كان متحاوم بى جاى ما تبل ريقنا بهنوك

هنوك دى من وحى الزمن العايش فيهو هسة



التوقيع: رأفت ميلاد

سـنمضى فى هذا الدرب مهما كان الثمن

الشـهيد سـليمان ميلاد
رأفت ميلاد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2015, 03:31 PM   #[9]
رأفت ميلاد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية رأفت ميلاد
 
افتراضي

ود النعيم الإبتدائية

هذه الفترة تصل نحو سنتين متتاليتين وبها بعض الإستقرار .. تتابع الأشخاص فى المراحل الأخرى ودومية الإقامة فى مكان واحد يجعل من بقائهم فى الذاكرة ممكناً

قبل فترة كنت مقلق من حلم راودنى كالرؤية .. رأيت نفسى أزور تلك المنااطق فى حاضرنا هذا .. رأيت (هيبة الكهربجى) أفضل لاعب كرة قدم فى المنطقة أتو به بسيارة الإسعاف الخاصة بمشروع الجزيرة الى (شفخانة) ود النعيم التى يعمل بها عباس الحكيم بعد أن صعقه إلتماس كهربائى عالى .. تابعت الركب عن بعد والناس تتوارد وتتزاحم حول (الشفخانة) .. ما أقلقنى رأيت نفسى على سور المدرسة مع أخرين (أتشابى) لأرى هيبة .. كنت متأكد أنه أنا ولكنى لا أستطيع رسم صورته فى خيالى

ربما أبقى طويلاً بين ود النعيم وود الشافعى



التوقيع: رأفت ميلاد

سـنمضى فى هذا الدرب مهما كان الثمن

الشـهيد سـليمان ميلاد
رأفت ميلاد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2015, 10:10 AM   #[10]
رأفت ميلاد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية رأفت ميلاد
 
افتراضي

أقرب المقربين منى النور حسن بشير .. لا أدرى لماذا سيرتة دائماً مرتبطة بأسمه ثلاثياً .. هل الرنين فى الأسم الثلاثى أو شخصيته الهادئة منذ طفولته.

النور من قرية ود النعيم التى أكاد أجول فى أزفتها الآن .. القرية تميل الى المدنيّة أكثر من القرى التقليدية فى الجزيرة .. بها مدرستان للبنين والبنات وبها (شفخانة) .. تعتبر مركز للقرى المجاورة .. أبهى خليطها مابين الأفريقية فى اللون والعرق والعربية التى قرى الجزيرة الأخرى ولكن تغلبها العروبة حتى فى صفوف السود منها .. ولا أدرى من أى عرق أفريقى هم .. الأستاذ محمد الأمين الفنان من هذا الخليط وهذه القرية المتفردة

نعود للنور حسن بشير .. برغم هدوئه وبنيته الضعيفة وطبيعته المتسالمة لم يكن من الأطفال المستضعفين من الآخرين بطبيعة الأطفال الشرسة .. كان متفوقاً فى الدراسة أيضاً بهدوء مثال للتلميذ المثابر أكثر منه الى التلميذ الموهوب
كنت أنعم بصداقته وقربى منه رغم طبيعتى المختلفة التى أحسبها تضمنى لزمرة المشاكسين .. إمتدت علاقتى بالنور الى المدينة عرب الوسطى ولا أدرى أين إنقطعت .. صار بيينا نوع من الإتصال المتقطع آخرها كان فى عمارة المجانيين بالخرطوم .. قابلته صدفة هناك فى أروقة المبنى الزدحمة .. رافقته حيث يعمل ولا أعرف ماذا يعمل بين كم من الناس جلهم بالزى الوطنى .. حدث هرح ومرج وتركنى وأنضم الى آخرين وعاد يخبرنى بكل هدوء بوصول دفعة من (المسدسات) تمليك للأفراد ويمكنه توفير واحد لى بأوراق قانونية .. رفضت العرض وغادرت بصدر منقبض



التوقيع: رأفت ميلاد

سـنمضى فى هذا الدرب مهما كان الثمن

الشـهيد سـليمان ميلاد
رأفت ميلاد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2015, 01:25 PM   #[11]
رأفت ميلاد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية رأفت ميلاد
 
افتراضي

حيدر عثمان

طرق أسمه فى ذهنى لأن له علاقة مميزة بالنور حسن بشير ومؤخراً بالأخ محمود من قرية بورتبيل فى المدينة عرب

حيدر كان طويل القامة يحمل ملامح أفريقية سمحة ولكنه مسالم مثل النور ويغطى على إستحيائه من أى مدح أو زم بضحكاته الطفولية الصافية .. كان فعلاً أوسط الأمور بمعنى الكلمة فى كل شيئ حتى فى تفوقه

عوض

من قرية ود الشافعى .. مشاغب الى حد اللا معقول .. كان يشركنى فى متاهات لا تخطر على بال .. منفرداً صديقاً ولكنه قد ينقلب فى حزب أولاد حلة ود الشافعى ضدنا (أولاد المحطة)* فى معارك ما بعد (درس العصر) فى (الحواشات) بين ود الشافعى وود النعيم .. المعارك غالباً نشطها البالغين الذين نمر بهم فى الحقول من كبت دفين لما يمتاز به أهل المنطقة العمالية من رفاهية مقارنة بالمزارعين وأهل القرى .. يمكن أن تنشط المعركة ربما بصياح أحدهم من بعد (دقوا أولاد المصارين البيض)

عوض أنتهى به الأمر بهروبه الى الخرطوم وإنخراطه مع أبناء الطرقات .. كنا نحسده على وضعه الجديد وكثيرين لحقوا به .. لم أره فى الخرطوم ولم أجد فى البحث عنه عندما أسقريت فى أمدرمان فى مدرسة محمد حسين الثانوية .. سمعت أنه وآخرين يتجولون فى (برندات) السوق الأفرنجى ويسترزقون من اللواط مع موظفى مكاتب السوق الأفرنجى



التوقيع: رأفت ميلاد

سـنمضى فى هذا الدرب مهما كان الثمن

الشـهيد سـليمان ميلاد
رأفت ميلاد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2015, 02:29 PM   #[12]
الجيلى أحمد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية الجيلى أحمد
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رأفت ميلاد مشاهدة المشاركة
مدرسة المسيد الأولية
متابعة بمتعة كبيرة والله ياجلكنة..
المسيد دى من حلتنا كنا بنمشيها كدارى بى رجلينا فى الصبا, سوق المسيد وكدا

غوص أكتر ياعم رأفت,
وعليك الله ادى أى مرحلة حقها, وزى ماقال ليك النور ماتنسى الشخوص,
مع إنو عارفك بقيت مجلى ومخرف

ياخ دا دفق ذكريات جميل



التوقيع: How long shall they kill our prophets
While we stand aside and look
Some say it's just a part of it
We've got to fulfill de book
Won't you help to sing,
These songs of freedom
'Cause all I ever had
Redemption songs
الجيلى أحمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2015, 10:53 AM   #[13]
رأفت ميلاد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية رأفت ميلاد
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجيلى أحمد مشاهدة المشاركة
متابعة بمتعة كبيرة والله ياجلكنة..
المسيد دى من حلتنا كنا بنمشيها كدارى بى رجلينا فى الصبا, سوق المسيد وكدا

غوص أكتر ياعم رأفت,
وعليك الله ادى أى مرحلة حقها, وزى ماقال ليك النور ماتنسى الشخوص,
مع إنو عارفك بقيت مجلى ومخرف

ياخ دا دفق ذكريات جميل
والله يا الجيلى بغوض لامن أوحل لكن قدر القدرة .. قصص زى دى دايرة تفتيش ناس من نفس المرحلة وجلسات ذكريات الواحد ممكن يغطى كتير غير الشخوص والأماكن ويمتد للحالة الإجتماعية والسياسية وشرح كامل للبيئة

غايتو مرات الكلام بجيب بعضو
أتذكر فى حملة من حملات الإنتخابات أتقابل (لوريان) فى منطقة غير مأهولة أحدهما أنصار الأمة والآخر أنصار الوطن الإتحادى ونشبت معركة بـ(العكاكيز والسيخ والسكاكين) أتو بهم الى مركز الشرطة فى المدينة عرب ما بين قتيل وجريح وكمية من الدماء المخيفة لأطفال فى عمرنا .. أنتقلت العدوى مساءً فى الداخلية فى معارك قبلية أكثر منها حزبية بين الصبية لجأت المدرسة فى إخمادها الى الرفت لكل من أمتلك مدية والرفت المؤقت لكل من أستعمل العصى والجلد لمن شارك بيديه



التوقيع: رأفت ميلاد

سـنمضى فى هذا الدرب مهما كان الثمن

الشـهيد سـليمان ميلاد
رأفت ميلاد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2015, 11:18 AM   #[14]
رأفت ميلاد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية رأفت ميلاد
 
افتراضي

إذا طاوعت نفسى فى ود النعيم سأبقى هنا طويلاً لإرتباط روحى بهذه المنطقة ونواحيها (ود الشافعى - درويش - البساتنا - محطة الرى 99)

العوده لهذه المناطق لن يكون صعباً لإستواطنى فيها خلال فترة المدينة عرب وما بعدها

من الذين لم يعبروا معنا صديقى (التيمس) وقد نسيت أسمه تماماً لإرتباطه باللقب .. التميس لا أستطيع أن أقول كان لا يتمتع بذكاء ولكن المدرسة لم تكن من حاجياته .. حلمه مثل كثييرن هو أن يكون فارس (لورى) .. كان يحفظ نغمات (بورى) بصات النقل مثل (بص الجزيرة وصل) أو (طابت طابت)
كان يحدد بفخر نوع (اللورى) القادم من بعد بوضع أذنه على الطريق هل هو (سفنجة أو قدوم صغيّر أو قدوم كبير) .. كان يتشدق بحكمة المدرس الذى يقول (من طلب العلا سهر الليالى ومن طلب المزارعية درع المخالى ومن طلب المساعدية تشعلق اللوارى)

التيمس أسود اللون طويل مفتول كنا عندما نضربه بكل قوانا على ظهره لا يلتفت إلينا علامة إستهتار بقوتنا .. صار مساعد فى لورى ولا أعرف هل صار من الفرسان ونال مراده أم قدّر له القدر قدر آخر



التوقيع: رأفت ميلاد

سـنمضى فى هذا الدرب مهما كان الثمن

الشـهيد سـليمان ميلاد
رأفت ميلاد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2015, 12:37 PM   #[15]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

سلام يا رأفت،

متابع هذا التداعي الجميل والصدق فيه.
وصفك للشخصيّات يجعلها كأنّها ماثلة أمامك أو كأنك تعرفها.

أتمنّى أن تواصل ولا تكسل، فمثل هذه الذكريات لا نهاية لها وتتناسل وتفاجؤك حتّى وأنت تكتب، فتأتيك من حيث لا تحتسب.

تحياتي.



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 08:11 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.