وما الناسُ بالناس الذين عرفتهم !!! عبد الله الشقليني

إلى د. طلال فى حربه العادلة و قيادته الماثلة !!! معتصم الطاهر

الجن وعالــم اللامرئيـات/Parapsychology !!! خالــد الحـــاج

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
آخر الأخبار العالمية

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-04-2015, 01:09 PM   #[1]
عادل عسوم
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عادل عسوم
 
افتراضي (يا قائد الاسطول)...كلمات تعن لي!




التوقيع: المرء أن كان مخبوءا في لسانه فإنه - في عوالم هذه الأسافير - لمخبوء في (كيبورده)
عادل عسوم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2015, 01:10 PM   #[2]
عادل عسوم
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عادل عسوم
 
افتراضي




التوقيع: المرء أن كان مخبوءا في لسانه فإنه - في عوالم هذه الأسافير - لمخبوء في (كيبورده)
عادل عسوم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2015, 01:12 PM   #[3]
عادل عسوم
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عادل عسوم
 
افتراضي




التوقيع: المرء أن كان مخبوءا في لسانه فإنه - في عوالم هذه الأسافير - لمخبوء في (كيبورده)
عادل عسوم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2015, 01:16 PM   #[4]
عادل عسوم
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عادل عسوم
 
افتراضي

وختام التغني مصطفى سيداحمد...




التوقيع: المرء أن كان مخبوءا في لسانه فإنه - في عوالم هذه الأسافير - لمخبوء في (كيبورده)
عادل عسوم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2015, 01:23 PM   #[5]
عادل عسوم
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عادل عسوم
 
افتراضي

(قائد الاسطول)
الشاعر الراحل سيد عبدالعزيز

يا قائد الأسطول تخضع لك الفرسان 

ياذو الفخار والطول أرحم بنى الإنسان 

مين لسماك يطول ما يطولك اللمسان 

معناك شرحه يطول والله يا إنسان 

أصدق كفانا مطول ياذو الحسن إحسان 

أنا عقلى بيك مختول والناس عقول ولسان 

ما بنكر المعقول آمنت بالأيمان 

بالطلسم المصقول بدل لخوفى أمان 

بالنور سحرت عقول كانت صميمة زمان 

يا من تحق القول قتل النفوس حرمان 

وما الجندى والمكتول و طالب الغفران 

من أيده راح منتول واتوهد النيران 

فاقد الصواب مبتول مما رأى حيران 

أصبح زهر مشتول وفاح ملا الجيران 

يا علة المعلول كم أومى ليك بنان 

كم من أٍسير مغلول مالاقى فى لحظة حنان 

يرى وعدك المحلول زى حجة الوسنان 

والكان سكونه تلول ما ببدلهم بجنان 

يا حبيبي كون ممهول وليكون ماكان 

الفى غد مجهول والماضى أسمه الكان 

نفديك شباب وكهول ونبقى ليك أركان 

فى حبك المأهول ونخدم السكان 

يالفى سماك مفصول تنشاف عيان وبيان 

ما عرفنا ليك وصول وما دنيت أحيان 

إنت الخطاك أصول يعلم الديان 

مثلت فينا فصول ما بدرسها النسيان



التوقيع: المرء أن كان مخبوءا في لسانه فإنه - في عوالم هذه الأسافير - لمخبوء في (كيبورده)
عادل عسوم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2015, 01:29 PM   #[6]
عادل عسوم
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عادل عسوم
 
افتراضي

اليكم هذا (المنقول) حول (قصة) تأليف الشاعر للقصيدة:
الأغنية : قائد الإسطول .. 
إسم الشاعر/سيد عبد العزيز .. 
مناسبة الأغنية : 
أعجب سيد عبد العزيز بإحدى بنات المهدي في حي الأمراء وتقدم لي خطبتها ولكن طلبه رُفض وكان سبب الرفض انه مغنى وشاعر.. 
وكانت البنت طالبه في كلية المعلمات في أمدرمان وكان يذهب الى هناك كل يوم ينتظرها ليراها وهى خارجه من الكلية ثم يعود. وكعادت الطلاب يخرجون من المدارس فى شكل مجموعات كل مجموعة تذهب من ناحية. وفى يوم من الايام خرجت هى بمفردها من غير المجموعة التى تعود ان يراها معهم ، ولكن بعد لحظات خرج خلفها البقية ، واصبحت هى فى المقدمة والجميع من خلفها .. وشاعرنا سيد عبد العزيز لاحظ المشهد وشبه البنت المعجب بها بقائد الاسطول لانها كانت تسير فى مقدمة البنات وباقي الطالبات من خلفها بالجنود ..وصوره في أجمل لوحة وقال : 

يا قائد الأسطول تخضع لك الفرسان 
ياذو الفخار والطول أرحم بنى الإنسان 

واصل فى القصيدة وقال: 
مين لسماك يطول ما يطولك اللمسان 
معناك شرحه يطول والله يا إنسان 
أصدق كفانا مطول ياذو الحسن إحسان 
أنا عقلى بيك مختول والناس عقول ولسان 
ما بنكر المعقول آمنت بالأيمان 
بالطلسم المصقول بدل لخوفى أمان 
بالنور سحرت عقول كانت صميمة زمان 

وتابع قائلا : 
يا من تحق القول قتل النفوس حرمان 
وما الجندى والمكتول و طالب الغفران 
من أيده راح منتول واتوهد النيران 
فاقد الصواب مبتول مما رأى حيران 
أصبح زهر مشتول وفاح ملا الجيران 
يا علة المعلول كم أومى ليك بنان 
كم من أٍسير مغلول مالاقى فى لحظة حنان 
يرى وعدك المحلول زى حجة الوسنان 
والكان سكونه تلول ما ببدلهم بجنان 
يا حبيبي كون ممهول وليكون ماكان .. 

الى نهاية القصيدة وختمها بقوله: 
الفى غد مجهول والماضى أسمه الكان 
نفديك شباب وكهول ونبقى ليك أركان 
فى حبك المأهول ونخدم السكان 
يالفى سماك مفصول تنشاف عيان وبيان 
ما عرفنا ليك وصول وما دنيت أحيان 
إنت الخطاك أصول يعلم الديان 
مثلت فينا فصول ما بدرسها النسيان 



التوقيع: المرء أن كان مخبوءا في لسانه فإنه - في عوالم هذه الأسافير - لمخبوء في (كيبورده)
عادل عسوم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2015, 01:32 PM   #[7]
عادل عسوم
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عادل عسوم
 
افتراضي

الكلمات التي تعن لي ليست (قاصرة) على إعجابي بالقصيدة والاغنية (أو انتفاء ذلك)...
إنما لأمر آخر...
(يتبع)



التوقيع: المرء أن كان مخبوءا في لسانه فإنه - في عوالم هذه الأسافير - لمخبوء في (كيبورده)
عادل عسوم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2015, 03:09 PM   #[8]
عادل عسوم
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عادل عسوم
 
افتراضي

اتساءل:
هل حقا (حكى) سيدعبدالعزيز عن السبب في نظمه لهذه القصيدة؟!
أذكر بانني قد استمعت إلى حلقة (مذاعة) قبل عقود فيها حديث لسيد عبدالعزيز رحمه الله يتخلله شئ من (ملامة) للراحل اسماعيل حسن وقد عرض خلال ذلك (خطفا) على قائد الاسطول فقال مامعناه:
يا إخوانا الشعر دا ماضروري يكون في واحدة بي عينا...مرات كتير والله الواحد بيتخيل ساكت ويكتب!
بالطبع قد تصح الرواية المنقولة وقد لاتصح. ..
لكن الذي (يعن) لي هنا هو استهجاني للكثير الذي (يؤلف) حول قصيدة من القصائد أو اغنية من الأغنيات!
والشيء بالشيء يذكر:
مافتئ الناس (يسيئون) لراحلنا جماع عندما (تنقل) مذيعة قناة الجزيرة خديجة بن قناة الاتي:
خديجة بن قنة
من لطائف اﻻدب :
يقال أن شاعراً سودانياً فقد عقله
في آخر أيامه ودخل مستشفى
المجانين ، وأراد أهله أن يعالجوه
بالخارج ..
وفي المطار رأى امرأة جميلة برفقة
زوجها ؛ فأطال النظر إليها والزوج
يحاول أن يمنعه فأنشد يقول :
أعَلى الجمال تغارُ مِنّا
ماذا علينا إذْ نظرنا
هيَ نظرةٌ تُنسِي الوَقارَ
وتُسعِد الرّوحَ المُعنَّى
دنياي أنتِ وفرحتي
ومُنَى الفؤادِ إذا تَمنَّى
أنتِ السماءُ بَدَت لنا
واستعصمت بالبُعدِ عنَّا
وعندما سمعها اﻷديب/ عباس
محمود العقاد رحمه الله سأل عن
قائلها فقالوا له : إنه الشاعر
السوداني ( إدريس جمَّاع ) وهو اﻵن
في مستشفى المجانين ..
قال : هذا مكانه ، ﻷن هذا الكﻼم
ﻻ يستطيعه ذوو الفكر ... !!
وعندما ذهبوا بإدريس جمّاع إلى
لندن للعﻼج أُعجب بعيون ممرضته
و أطال النظر في عينيها ، فأخبرت
مدير المستشفى بذلك فأمرها أن
تلبس نظارة سوداء ففعلت ، و
عندما جاءته نظر إليها جماَّع و
أنشد :
والسيف في الغمدِ ﻻ تُخشَى مضاربُه
وسيفُ عينيكِ في الحالين بتّارُ
وعندما تـُرجم البيت للمممرضة
بكت ..
وصُنف هذا البيت أبلغ بيت شعر في
الغزل في العصر الحديث !!
وهذا الشاعر إدريس جمَّاع هو
صاحب اﻷبيات الشهيرة التي يقول
فيها :
إن حظي كدٓقيقٍ فوقٓ شوكٍ نثروه
ثم قالوا لِحُفاةٍ يومَ ريحٍ اجمعوه
عَظِم اﻷمرُ عليهم ثم قالوا اتركوه
أن من أشقاهُ ربي كيف أنتم تُسعدوه — 
https://www.facebook.com/alaan.now/p...type=1&theater
اقول:
هذا (تجني) على راحلنا ادريس جماع!
لقد أوردت من قبل حديثا للوالد رحمه الله عن راحلنا جماع حيث كتبت:

أعود للقصيدة...
...
خلال جلسة استماع -من خلال التلفاز-والراحل سيد خليفة يبدع في اداء أغنية (أعلى الجمال تغار منا) سألت الوالد بأن هل حدثكم الراحل جمّاع عن من قال فيها هذه القصيدة؟
قال لي الوالد بأنه سأل الراحل بنفسه هذا السؤال فكان رده-صادقا-بأن القصيدة (بل كل قصائده) لم تكتب في أمرأة بعينها!!!
المصدر:
http://www.sudanyat.org/vb/showthrea...t=23292&page=2
...
فلماذا كل هذا التجني و(ازجاء) نصوص بهية باختلاق (قصص) فطيرة لاتتناسب -حتى-مع مضامين القصيدة الراقية والسامية؟!
شنو الرأى امرأة برفقة زوجها وقعد يعاين ليها؟!
دي والله قلة أدب لاتليق بجماع الذي كان (يستحي) حتى عن النظر في وجوه أصدقائه تادبا...فكيف يجي يعاين ليهو لي مرة زول واقف جمبها زوجها ويقعد يتغزل فيها؟!
واللا كمان ديك كمان الامرا مدير المستشفى انها تلبس نضارة سودا وتمشي ليهو!
ياخي وكت خايفين من عينو الحارة دي ما يقولو ليها اتطلبي الله؟!
هناك الكثير من الاسفاف في حق شعرائنا ياأحباب. ..
بالله كدي شوفو داك البقول:
الشاعر مشى يتلبد لغاية ما جات مارقة عشان تكشح موية الغسيل وطوالي جاهو شيطان الشعر وقال ؛شفناهو شفناهو!
غايتو القصة دي لو صحت معناها الشاعر دا زول صعلوق ساي
(يتبع)



التوقيع: المرء أن كان مخبوءا في لسانه فإنه - في عوالم هذه الأسافير - لمخبوء في (كيبورده)
عادل عسوم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2015, 08:25 AM   #[9]
أسامة معاوية الطيب
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أسامة معاوية الطيب
 
افتراضي

عادل سلامات
من أمتع البوستات على الإطلاق
الغنوة
والنماذج المرفقة
والفكرة
يا سلام ياخي



أسامة معاوية الطيب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2015, 10:17 AM   #[10]
عادل عسوم
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عادل عسوم
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة معاوية الطيب مشاهدة المشاركة
عادل سلامات
من أمتع البوستات على الإطلاق
الغنوة
والنماذج المرفقة
والفكرة
يا سلام ياخي
حبابك يااسامة وشكرا ليك (علي قول جعفر السقيد)
ياخي تثمينك دا جميل بس لو (اوغلت) قليلا في (مرادات) البوست تكون ماقصرت تب...
اصلو ناس زول الله وبقية الذواقين مشغولين اليومين دي بي (رفقا بالمنتدى)...تعرف كلو مرة ادخل بلا تتمارا لي (رفقا بالقوارير)
...
صدقني موجوع كيف بي كلام خديجة بت قنة الذي تسئ من خلاله إلى راحلنا جماع وهي (تحسب) انها تحسن اليه؟!
مودتي



التوقيع: المرء أن كان مخبوءا في لسانه فإنه - في عوالم هذه الأسافير - لمخبوء في (كيبورده)
عادل عسوم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2015, 12:56 PM   #[11]
عادل عسوم
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عادل عسوم
 
افتراضي

عندي كلام يا اسامة عن الأخ العزيز (د.عوض احمدان) و (د.محمد عجاج) و(الأستاذ مختار) و(الاستاذ مصعب الصاوي ) في الكثير الذي اعتادوا بأن يدلوا به في الفضائيات السودانية عن (قصص) القصائد والأغاني السودانية -بحسن نية-وما لذلك من سلب واساءات تطال شعراءنا ومغنيينا...
لكن -حقا - لقد فرض علي عاصم البنا نفسه-بصوته القوي-ويحسن بي أن أكمل به لوحة قائد الاسطول...




التوقيع: المرء أن كان مخبوءا في لسانه فإنه - في عوالم هذه الأسافير - لمخبوء في (كيبورده)
عادل عسوم غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 06:49 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.