مفاهيــم حول الاصــلاح البنائي !!! نــادر المهاجــر

كتابات في زمن النكبة !!! عبد الله جعفــر

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-10-2021, 04:23 AM   #[1]
Hassan Farah
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Hassan Farah
 
افتراضي عميل مخابرات مصرية يطالب بفض الشراكة مع المكون المدنى وان يستلم الجيش السلطة لسبعة سنوات

عميل مخابرات مصرية يطالب بفض الشراكة مع المكون المدنى وان يستلم الجيش السلطة لسبعة سنوات
لا يوجد مدنيون ليُنقل إليهم الحكم
أمل الكردفاني-القاهرة-مصر
أنا لا أعرف معنى هذا التكرار لمقولة نقل السلطة لمدنيين، فمن هم المدنيون الذين ستنقل إليهم السلطة؟ هل الأحزاب؟ لا بأس ولكن الشعب كله يعرف أنه لا توجد أحزاب في حقيقة الأمر. هل مجموعة مو إبراهيم الممثلة في حمدوك ومناع وشلة المزرعة؟ ولكن هذه فوق عمالتها لا تمثل الشعب. فإلى من سيتم نقل السلطة؟
المسألة لا تتعلق بمخاطر أمنية، بل متعلقة بأساس وأرضية صلبة مفقودين تماماً. فقد كان من المفترض خلال السنوات الماضية أن يتم تعزيز القوة السياسية للأحزاب، ولكن الأحزاب نفسها أحزاب أشخاص لا مؤسسات. الحزب كله (أمة، اتحادي، بعثي، ناصري، جمهوري..الخ)، هو في الأساس شخص أو شخصين يبحثون عن مصالحهم ومن تحتهم مجموعة تلتقط الفتات الساقط إليها من موائد اللئام. فأي نقل لسلطة مدنية.. بل حتى هذه الأحزاب -ولو كانت ذات مؤسسية- فهي لم تعد تمثل كل الشعب، بل هي منبوذة من الجماهير، وفوق هذا فقد انتهى عهد الآيدولوجيات القديمة كالشيوعية والبعثية والناصرية..الخ. فمن هم المدنيون الذين ستنقل لهم السلطة؟ هذا من ناحية ومن ناحية ثانية، لقد جربنا حمدوك وشلته ومريم الصادق ومناع والقلة البعثية، وأثبتوا بأنهم لا يملكون أي رؤية واضحة وبأنهم لا يعتمد عليهم في تحميلهم مسؤولية دولة. بل زادوا الطين بلة، واشتغلوا بعشوائية مفرطة، انتهت إلى واقعنا الراهن الأليم.
لذلك فأكذوبة تسليم السلطة إلى مدنيين هذه يجب أن توضع تحت التقييم الحقيقي، وإلا فسنكون موعودين بإنقسامات واستقطابات رهيبة لو تم منح هذه القلة الفوضوية حكم الدولة. صحيح أن أمريكا تضغط لتسليم السلطة لعملائها، رغم أن أمريكا تدرك تماماً أن هذا سيؤدي بدون أدنى شك لتحويل السودان إلى عراق آخر، وأعتقد أن أمريكا تسعى لذلك سعياً حثيثاً. لكن يجب على الجيش التفاهم مع أمريكا والتفاوض معها على "بلاطة" مع تمليك الحقائق للشعب.
خلاصة القول؛ أن الشراكة مع هذه المجموعة التي تسمي نفسها مجموعة مدنية يجب أن يتم فضها، وأن يتسلم الجيش السلطة كاملة، وأن يستمر في الحكم لمدة لا تقل عن سبع سنوات، يتم خلالها تهيئة الواقع على الأرض، ليتحمل الهرطقة المسماة "بالدموقراطية"، أو البحث عن نظام دموقراطي مختلف عن سابقه يعتمد على التأصيل الجهوي والإثني، لأن هذا هو ما سيجعله نظاما أكثر واقعية وأكثر ارتباطاً بمصالح الجهويات والإثنيات المختلفة وبالتالي سيفضي إلى إتفاقيات عادلة ترضي الجميع.


https://sudaneseonline.com/board/505...633524990.html



Hassan Farah غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2021, 07:54 PM   #[2]
Hassan Farah
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Hassan Farah
 
افتراضي

ويواصل هذا العميل فى اساءاته للسودان وشعبه
نوعا العنصرية في السودان
أمل الكردفاني-القاهرة-مصر

10-08-2021, 12:00 PM








نوعا العنصرية في السودان

12:00 PM October, 08 2021
سودانيز اون لاين
أمل الكردفاني-القاهرة-مصر





بمجرد الاستقلال الوهمي الذي تم بدون أي نضالات خلافاً للشعوب الأخرى، حصلت شعوب مشرذمة ومشتتة وبدائية، على دولة من العدم. ولأنها لم تمتلك أي تراكمات حضارية تبين لها معنى الدولة، ظلت تفكر بعقلية زريبة الفحم، حيث تحيط كل مجموعة نفسها بأكوام من الحطب لتحرق النار عند الحاجة إليه.
بعد الاستقلال نشأ نوعان من العنصرية في السودان.
مركز العنصرية هو الشماليون، حيث جعلوا من أنفسهم نمطاً لمعيار السودانوية (شخصية الخطيب الشيوعي نموذجاً). وعلى هذا نمت عنصريتان:

▪عنصرية (هابطة) ضد اللون الأسود،
▪وعنصرية (صاعدة) ضد اللون الأصفر (الحلب بأصولهم المختلفة: من أقباط، مغاربة، أتراك..الخ).
أما ما بينهما (الشمالي) فهو النموذج المثالي للسوداني الأصيل الذي يجب ان يكون عليه الجميع. رغم أنه ليس بالضرورة أن نكون سُمراً لكي نكون سودانيين.
وأقول عنصرية هابطة وعنصرية صاعدة لأن العنصرية ضد السود (الزنوج أو العبيد) هي عنصرية استعلائية ، أي عنصرية (السيد، العبد)، ولذلك تميزت بأنها عنصرية إنتقاص واضطهاد ولكن بدون كره، بل استخفاف. أما العنصرية تجاه (الحلب) في السودان، فهي عنصري صاعدة، إذ لا يمكن أن تكون بأي حال عنصرية (سيد، عبد) ولا يمكن أن تكون عنصرية انتقاص، ولذلك فهي عنصرية محضة دافعها البغض والكره المحض. وهذا أخطر أنواع العنصرية، لأن العنصرية الهابطة ليس بالضرورة أن تقترن بعنف بل بتجنب، أما العنصرية المحضة، فهي تقترن حتماً بالعنف عند وجود الفرصة المناسبة.
لقد كتبت مقالاً حذرت فيه الحلب في السودان من تداعيات تمثيليات البرهان وحميدتي المسماة بالإرهاب القادم من الاجانب (الحلب وليس بوكو حرام). وأن في الفترة القادمة ستتفجر عمليات عنف ضد الحلب في السودان، وقد حدث هذا بالفعل إبان الهجمة الإسفيرية الواسعة ضد السوريين وتم بالفعل حرق سيارات والاعتداء على بعضهم. وأتذكر أن أحد الحلب (وهو سوداني) كان يسير مع خطيبته في شارع النيل، فتعرض له الشبان وضربوه لأنه يسير مع فتاة سمراء.
هذه التصرفات ستزداد في الفترة القادمة، وقد تجلت العنصرية التي يكتمونها وهم يعضون على أناملهم من الغيظ حينما اخرجوا جثث من قيل عنهم إرهابيين وضربوهم وهم موتى. (تم قتل هؤلاء الحلب وهم نائمون في غرفهم بملابس داخلية) وتصويرهم كإرهابيين. لإثارة العنصرية الكامنة تجاه الحلب في السودان.
بالتأكيد: رفضت سودانيز اون لاين نشر تحذيراتي لأن صاحبها شمالي، وقد مسته الحقيقة، لكن لا بأس، فمقالاتنا واسعة الانتشار في كل الأحوال.
لذلك أعود وأرسل رسالتي وتحذيراتي مرة أخرى للبرهان وحميدتي:
- إن أي مساس بالعنصر الحلبي في السودان (اقباط، مغاربة اتراك..الخ) ستكون عواقبه وخيمة، وسنحملكم مسؤولية أي اعتداء علينا وعلى أسرنا. وبالفعل قمت بإرسالة رسالة التحذير هذه لكل من:
▪السفارة الامريكية في الخرطوم.
▪السفارة البريطانية في الخرطوم.
▪السفارة الهولندية في الخرطوم.
▪الاتحاد الأوروبي في الخرطوم.
▪هيومان رايتس ووتش.
بل ووضعتها كذلك على صفحاتهم في الفيس بوك.
ولا زالت تحذيراتنا للحلب مستمرة:
- حاولوا التخفيف من الظهور في الأماكن العامة.
🚫 لا يسير أي شاب حلبي مع فتاة سمراء في الشارع.
🚫 لا تقوموا بإستقبال أي عناصر مشبوهة في منازلكم.
🚫 احملوا اسلحة أثناء تنقلكم في الشوارع للدفاع الشرعي.

فهناك توجه نحو تنظيف العاصمة من الحلب، وسيتم ذلك عبر إرهاب الدولة وعنصرية الشعب.
ألا هل بلغت..اللهم فاشهد..سن

https://sudaneseonline.com/board/505...633694438.html



Hassan Farah غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 06:18 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.