دمج منتدى سودانيات دوت نت في دوت أورغ !!! عبد السلام

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
آخر الأخبار العالمية

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-06-2021, 06:28 AM   #[1]
احمد ابوزيد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية احمد ابوزيد
 
Post يا سلااااااام ياله من زمن ... ويا لهم من رجال

تبادل رسائل قبل حوالى المائة عام بين مأمور مروى والمفتى الشيخ ابو القاسم هاشم

فتاوي من الزمن الجميل

ﻣﻦ ﻓﺘﺎﻭﻯ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﻘﺎﺳﻢ ﺃﺣﻤﺪ ﻫﺎﺷﻢ .

ﻧﺺ ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ :
( *ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﺴﻌﺎﺩﺓ ﺍﻟﻮﺍﻟﺪ ﺍﻻ‌ﺳﺘﺎﺫ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﻘﺎﺳﻢ ﻫﺎﺷﻢ - ﺩﺍﻡ ﻣﺤﺘﺮﻣﺎ - ﺃﻗﺪﻡ ﻟﺴﻴﺎﺩﺗﻜﻢ ﻭﺍﺟﺐ ﺍﻻ‌ﺣﺘﺮﺍﻡ ﻭﺍﺳﺄﻝ ﻋﻦ ﺻﺤﺘﻜﻢ ﻭﺻﺤﺔ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻻ‌ﺣﺒﺎﺏ ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩﻳﻦ ﻣﻌﻜﻢ ﻧﻈﺮﺍ ﻟﻤﺮﻛﺰﻱ ﺍﺟﺒﺮﺗﻨﻲ ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﺓ ﺑﺄﻥ ﻧﺴﺘﻔﻬﻢ ﺳﻴﺎﺩﺗﻜﻢ ﻋﻦ ﺍﻷ‌ﻣﻮﺭ ﺍﻵ‌ﺗﻴﺔ ﻭﺃﺗﻌﺸﻢ ﺍﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻹ‌ﺟﺎﺑﺔ ﻭﺍﺿﺤﺔ ﺣﺘﻰ ﺍﻥ ﻣﺜﻠﻲ ﻳﻤﻜﻨﻪ ﺍﻥ ﻳﻔﻬﻤﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺬﺍﻫﺐ ﺍﻷ‌ﺭﺑﻌﺔ*
(1) ﻣﺎ ﺍﻟﻔﺮﻕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻬﺪﻳﺔ ﻭﺍﻟﺮﺷﻮﺓ
(2) ﻣﺎ ﻫﻲ ﺍﻟﺮﺷﻮﺓ
(3) *ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻨﺰﻝ ﺍﻟﻤﺎﻣﻮﺭ ﻭﻗﺖ ﻋﻤﻠﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻭ ﺧﻼ‌ﻓﻪ ﻳﻘﺪﻣﻮﻥ ﻟﻪ ﻗﻬﻮﺓ ﺍﻭ ﺷﺎﻱ ﻓﻬﻞ ﻫﺬﻩ ﺗﻌﺘﺒﺮ ﺭﺷﻮﺓ ﺃﻭ ﻻ‌*
(4) *ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻤﺮ ﺍﻟﻤﺎﻣﻮﺭ ﻋﻠﻰ ﺑﺎﺩﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻼ‌ﺀ ﻭﻳﻘﺪﻣﻮﻥ ﻟﻪ ﺍﻟﻠﺒﻦ ﻭﻗﺖ ﻭﺻﻮﻟﻪ ﻓﻬﻞ ﺗﻌﺘﺒﺮ ﻫﺬﻩ ﺭﺷﻮﺓ ﺃﻡ ﻻ‌*
(5) *ﻓﻲ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ ﺩﻧﻘﻼ‌ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﺒﻠﺢ ﺃﻱ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﺃﺧﻀﺮﺍ ﻣﻦ ﺷﺠﺮﻩ ﻋﻨﺪ ﻭﺻﻮﻝ ﺍﻟﻤﺎﻣﻮﺭ ﻳﻘﺪﻣﻮﻥ ﻟﻪ ﺑﻠﺤﺎ ﻓﻲ ﺻﺤﻦ ﻛﻘﻬﻮﺓ ﻓﻬﻞ ﺗﻌﺘﺒﺮ ﺭﺷﻮﺓ ﺃﻡ ﻻ‌*
(6) *ﺍﻵ‌ﺑﺮﻱ ﻭﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﻤﻮﻡ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻡ ﻟﻠﻤﺎﻣﻮﺭ ﺗﻌﺘﺒﺮ ﺭﺷﻮﺓ ﺍﻡ ﻻ‌*
ﺃﻛﻮﻥ ﻣﻤﻨﻮﻧﺎ ﻟﺴﻴﺎﺩﺗﻜﻢ ﻟﻮ ﺃﻓﺪﺗﻤﻮﻧﻲ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻻ‌ﺳﺌﻠﺔ ﻷ‌ﻧﻲ ﻻ‌ ﺃﺣﺐ ﺍﻥ ﺍﺳﺄﻝ ﻋﻦ ﻣﻴﺎﻩ ﺍﻭ ﻗﻬﻮﺓ *ﺃﻧﺎ ﺃﺷﺮﺑﻬﺎ ﻣﻜﺮﻫﺎ ﻟﺠﺒﺮ ﺧﺎﻃﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﻊ ﺃﻥ ﻛﺴﺮ ﺧﺎﻃﺮﻫﻢ ﻋﻤﻮﻣﺎ ﺃﻓﻀﻞ ﻋﻨﺪﻱ ﺑﺄﻥ ﺃﺳﺄﻝ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﻻ‌ ﻳﻨﻔﻊ ﻓﻴﻪ ﻣﺎﻝ ﻭﻻ‌ ﺑﻨﻮﻥ* ﻭﺍﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﺭﺷﻮﺓ ﺷﺮﺏ ﺍﻟﻘﻬﻮﺓ ﻭﺍﻟﺸﺎﻱ ﻭﻏﻴﺮ ﺫﻟﻚ ﻓﺈﺫﺍ ﺭﺭﺩﺕ ﻟﻬﻢ ﺣﻘﻬﻢ ﻳﻜﻔﻲ ﻣﻊ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺑﺎﻧﻲ ﻻ‌ ﺃﺷﺮﺏ ﻭﻻ‌ ﺁﺧﺬ ﻣﻦ ﺃﻱ ﺷﺨﺺ ﻟﻪ ﻗﻀﻴﺔ ﺃﺑﺪﺍ .
ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺨﺘﺎﻡ ﺍﻗﺒﻞ ﻓﺎﺋﻖ ﺗﺤﻴﺎﺗﻲ ﺍﻟﻘﻠﺒﻴﺔ ﻭﺳﻼ‌ﻣﻲ ﻟﻠﻮﺍﻟﺪ ﺍﻟﻤﻔﺘﻲ ﻭﺟﻤﻴﻊ ﺍﻷ‌ﻫﻞ ﻋﻤﻮﻣﺎ ﻭﻋﻤﻨﺎ ﺍﻟﺒﻨﺎ
*ﺍﺑﻨﻜﻢ ﻣﺤﻤﺪ ﻧﻮﺭ ﻣﺎﻣﻮﺭ ﻣﺮﻭﻱ*

ﺍﻹ‌ﺟﺎﺑﺔ :

ﺣﻀﺮﺓ ﺻﺪﻳﻘﻨﺎ ﺍﻟﻤﺤﺘﺮﻡ ﻣﺤﻤﺪ ﺃﻓﻨﺪﻱ ﻧﻮﺭ ﻣﺎﻣﻮﺭ ﻣﺮﻭﻱ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺴﻼ‌ﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻭﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﻋﻦ ﺻﺤﺘﻜﻢ ﻓﻘﺪ ﻭﺭﺩ ﻟﻨﺎ ﺟﻮﺍﺑﻜﻢ ﺍﻟﻤﺤﺮﺭ 25/12/1918 ﻭﻓﻬﻤﻨﺎ ﻣﺎﻓﻴﻪ ﻣﻦ ﺍﻻ‌ﺳﺌﻠﺔ ﺍﻟﺴﺘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻄﻠﺒﻮﻥ ﺍﻹ‌ﺟﺎﺑﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﺑﻴﺎﻥ ﺣﻜﻤﻬﺎ ﺷﺮﻋﺎ ﻧﻘﻮﻝ ﻟﻜﻢ : ﺍﻣﺎ ﺍﻟﻬﺪﻳﺔ ﻓﻬﻲ ﺍﻥ ﻳﺘﺤﻒ ﺍﻻ‌ﻧﺴﺎﻥ ﺃﺧﺎﻩ ﺑﺸﺊ ﺑﻘﺼﺪ ﺍﻟﺘﻮﺩﺩ ﺍﻟﻴﻪ ﻭﺇﻛﺮﺍﻣﻪ ﻭﻫﻲ ﻣﻄﻠﻮﺑﺔ ﺷﺮﻋﺎ ﻟﻘﻮﻟﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ :" ﺗﻬﺎﺩﻭﺍ ﺗﺤﺎﺑﻮﺍ " ﻭﻳﺜﺎﺏ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﻐﺮﺽ.
ﺃﻣﺎ ﺍﻟﺮﺷﻮﺓ ﻓﻬﻲ ﻣﺎ ﻳﻌﻄﻴﻪ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﻟﻠﺤﺎﻛﻢ ﻟﻴﺤﻜﻢ ﻟﻪ ﻭﺣﻜﻤﻬﺎ ﺍﻟﺤﺮﻣﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻵ‌ﺧﺬ ﻣﻄﻠﻘﺎ ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻌﻄﻲ ﺇﻥ ﺃﻣﻜﻨﻪ ﺧﻼ‌ﺹ ﺣﻘﻪ ﺍﻭ ﺩﻓﻊ ﻣﻈﻠﻤﺘﻪ ﺑﺪﻭﻧﻬﺎ ﺍﻥ ﻟﻢ ( ﻳﻤﻜﻨﻪ ﺧﻼ‌ﺹ ﺣﻘﻪ ) ﺑﺪﻭﻧﻬﺎ ﻓﺎﻟﺤﺮﻣﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻵ‌ﺧﺬ ﻭﺣﺪﻩ .
ﻫﺬﺍ ﻣﻊ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﻬﺪﻳﺔ ﻟﻨﺤﻮ ﺍﻟﻤﺎﻣﻮﺭ ﻣﻦ ﻗﺒﻴﻞ ﺍﻟﺮﺷﻮﺓ ﻷ‌ﻧﻬﺎ ﻣﻦ ﺟﻨﺲ ﻫﺪﺍﻳﺎ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﺼﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﺃﻧﻬﺎ ﺭﺷﻮﺓ .
ﺇﻥ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻗﻬﻮﺓ ﺍﻟﺒﻦ ﻭﺍﻟﺸﺎﻱ ﻣﻦ ﺷﻴﺦ ﺑﻠﺪ ﺍﻭ ﺧﻼ‌ﻓﻪ ﻟﻠﻤﺎﻣﻮﺭ ﻭﻗﺖ ﻧﺰﻭﻟﻪ ﺑﻬﻢ ﻭﻛﺬﻟﻚ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺍﻻ‌ﻋﺮﺍﺏ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺒﺎﺩﻳﺔ ﺍﻟﻠﺒﻦ ﻟﻪ ﻋﻨﺪ ﻣﺮﻭﺭﻩ ﺑﻬﻢ ﻭﺗﻘﺪﻳﻢ ﺍﻟﺮﻃﺐ ﻣﻤﻦ ﻏﺸﻴﻬﻢ ﻭﻗﺖ ﻧﺰﻭﻟﻪ ﻓﻲ ﻧﺤﻮ ﺻﺤﻦ ﺍﻭ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﺍﻟﻤﻀﺎﻓﺔ ﺑﻨﺤﻮ ﺁﺑﺮﻱ ﺍﻭ ﺳﻜﺮ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﺪﻡ ﻟﻪ ﻭﻗﺖ ﻧﺰﻭﻟﻪ ﻛﻞ ﺫﻟﻚ ﻻ‌ ﺣﺮﺝ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﻲ ﺗﻌﺎﻃﻴﻪ ﺍﻭ ﺗﻨﺎﻭﻟﻪ ﻻ‌ﻧﻪ ﻻ‌ ﻳﻘﺼﺪ ﺑﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﺩﺓ ﺇﻻ‌ ﺇﻛﺮﺍﻡ ﺍﻟﻀﻴﻒ ﺍﻟﻤﺎﻣﻮﺭ ﺑﻪ ﺷﺮﻋﺎ ﻭﺟﻮﺑﺎ ﺍﻭ ﺍﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﺧﺘﻼ‌ﻑ ﺍﻻ‌ﺋﻤﺔ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﻭﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺷﻮﺓ ﻓﻲ ﺷﺊ ﻛﻤﺎ ﻋﻠﻢ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺑﻴﺎﻥ ﺍﻟﺮﺷﻮﺓ ﺍﻟﻤﻮﺿﺤﺔ ﺃﻋﻼ‌ﻩ ﻭﻟﻴﺲ ﻫﺬﺍ ﻣﻤﺎ ﻳﺨﺺ ﺑﻪ ﺍﻟﻤﺎﻣﻮﺭ ﺑﻞ ﺍﻟﻌﺎﺩﺓ ﺟﺎﺭﻳﺔ ﺑﺘﻘﺪﻳﻤﻪ ﻟﻜﻞ ﺿﻴﻒ ﺯﺍﺋﺮ ﻣﻦ ﻭﺟﻬﺎﺀ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﻏﻴﺮﻫﻢ ﻋﻠﻰ ﺣﺴﺐ ﻣﺮﺗﺒﺘﻪ ﻫﺬﺍ ﻇﻬﺮ ﻟﻠﻌﻠﻤﺎﺀ ﺑﻌﺪ ﻣﺮﺍﺟﻌﺔ ﺍﻟﻨﺼﻮﺹ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻳﺒﺎﺭﻙ ﻓﻴﻚ ﻭﻓﻲ ﺃﻣﺜﺎﻟﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺮﻳﺼﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺣﻔﻆ ﺩﻳﻨﻬﻢ ﻭ( ﻳﺘﻮﻻ‌ﻙ ) ﻫﺪﺍﻧﺎ ﻭﻫﺪﺍﻙ .
ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺨﺘﺎﻡ ﺳﻼ‌ﻡ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ
ﺍﺑﻮ ﺍﻟﻘﺎﺳﻢ ﺃﺣﻤﺪ ﻫﺎﺷﻢ



التوقيع: الحالة كلها زي بعض ، إلا المساخيت الدقون
ختوها بين اهلك قرض
بالدين .. وبالطين .. بالنسب
بالمايكرفونات .. بالخطب .. بالبنطلونات بالرتب
( فرق تسد )
احمد ابوزيد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 04:07 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.