وما الناسُ بالناس الذين عرفتهم !!! عبد الله الشقليني

إلى د. طلال فى حربه العادلة و قيادته الماثلة !!! معتصم الطاهر

الجن وعالــم اللامرئيـات/Parapsychology !!! خالــد الحـــاج

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
آخر الأخبار العالمية

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-10-2014, 05:11 AM   #[1]
أبو جعفر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أبو جعفر
 
افتراضي مناسبة خاصة

(((1)))


قليلة هي تلك الذكريات التي تضئ دواخلنا بالدهشة وتغرس في جوانحنا بقاياها بحضورها المثير.. فالذكرى كالناس تماماً بعضها يحفر في أعماقك وهجاً لا تنطفئ جذوته أبدا ولا تخبو مهما طال مسار الزمن وامتدت رحلة السنوات .. فهي ترف في الخاطر كالحلم، وتسري كما تسري ريح الصبا لتوقظ فينا اللحظة الدافئة والزمن الطيب الذي عشنا ثوانيه الوريفة بنبض الوريد وحرارة الأنفاس.

سنين عديدة وأنا أحتفل في هذا اليوم بمناسبة لم أفصح عنها إلا مرة أو مرتين ... فيها أشكر الله على نعمة الإسلام ووعوده الجليلة .. ونعمة القرآن وعطاءه الذي لا ينقطع .. ونعمة الأمان و.. و.. و.. و.. و.... فنعم الله لا تحصى لعباده ولو حرصوا.

ولعل من أجل نعم الله علينا هي نعمة الخيال المترع بكنوزه المخبوءة والظاهرة .. وبقدر استيعابنا لهذه النعمة تكون سعادتنا أوفر وبلا معين مادي كبير. فكم من ممتطي لآخر مخترعات الصناعة وهو سجين قرض أو مغامرة تجارية لا يدري مآلها..

وكم ممتطي عنقريب بلحاف ضئيل أنطلق به الخيال سعيداً وهو يتشرب أصيل منزل من الطين، ويتنسم عبير شجرة الليمون وهي تتطلع بزهرها الزاهي الريان إلى نخلة سمقت بجوارها.. توقد فيه الذكريات الحبيبة لمشاوير ندية الخطى .. مترعة بالألق والرواء .. مشاها هناك مع الذين أحبهم وتشربهم ضياء العين ونبض الروح .. تصبح مثل تلك اللحظات جزء من العمر بل العمر كله .. وتبقى فوق هذا لحظة زاهية نضرة .. حبيبة يظل يذكرها أبداً .. يتفيأ رباها وظلها الوارف كلما قست عليه الظروف، وأدلجت خطواته في حصباء الطريق.



التعديل الأخير تم بواسطة أبو جعفر ; 21-10-2014 الساعة 03:39 PM.
التوقيع:
مسك العصا من النصف لا يوصلها إلى رأس الحية
آفة الرأي الهوى
أبو جعفر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-10-2014, 05:13 AM   #[2]
أبو جعفر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أبو جعفر
 
افتراضي

(((2)))

وكم صدق ذلك الضخم توفيق الحكيم وهو يقول: إن الفاصل الوحيد بين الإنسان والحيوان هو الخيال.. وإن اليوم الذي يستطيع فيه الحيوان أن يحيا دقيقة واحدة خارج الواقع والمادة.. اليوم الذي يستطيع فيه الحيوان أن يحلم في غابته المقمرة بدلاً من مطاردة الفريسة، هذا اليوم يكون آخر عهده بالحيوانية، فالخيال هو تاج السيادة والسمو الذي تميز به الإنسان.. الخيال هو ليل الحياة الجميل، هو حصننا وملاذنا من قسوة النهار الطويل. إن عالم الواقع لا يكفي وحده لحياة البشر.. إنه أضيق من أن يتسع لحياة إنسانية كاملة فالحلم هو العالم العلوي الذي لا يدخله حيوان.. وهو ما أوحى لإليا قوله:

هناك وقفنا و الشفاه صوامت

كأن بنا عياً وليس بنا وجد

سكتنا ولكن العيون نواطق

أرق حديث ما العيون به تشدوا

سكرنا ولا خمر ولكنه الهوى

إذا اشتد في قلب امريء ضعف الرشد

فقالت وفي أجفانها الدمع جائل

وقد عاد مصفراً على خدها الورد

ألا حبذا ياصاحبي الموت هاهنا



التعديل الأخير تم بواسطة أبو جعفر ; 15-10-2014 الساعة 05:17 AM.
التوقيع:
مسك العصا من النصف لا يوصلها إلى رأس الحية
آفة الرأي الهوى
أبو جعفر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-10-2014, 05:15 AM   #[3]
أبو جعفر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أبو جعفر
 
افتراضي

(((3)))

هو يومي أقضيه وسابقه مع بتهوفن وتاسعته الرائعة روعة نسيم عطر يفاجئك من وراء جدار .. ونجيب محفوظ وتوفيق الحكيم، واستعيد ذكريات أيام الشباب مع نزار وهو يتغنى شعراً:

الحب يا حبيبتي

قصيدة جميلة مكتوبة علي القمر

الحب مرسوم على جميع أوراق الشجر

الحب منقوش على

ريش العصافير , وحبات المطر

أنـا أحبك فوق الغيم أكتبهــا

وللعصافيـر والأشجـار أحكيهـا

أنـا أحبك فوق الماء أنقشهــا

وللعناقيـد والأقـداح أسقيهـــا

أنـا أحبك يـا سيفـا أسال دمي

يـا قصة لست أدري مـا أسميها



التعديل الأخير تم بواسطة أبو جعفر ; 15-10-2014 الساعة 05:20 AM.
التوقيع:
مسك العصا من النصف لا يوصلها إلى رأس الحية
آفة الرأي الهوى
أبو جعفر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-10-2014, 05:22 AM   #[4]
أبو جعفر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أبو جعفر
 
افتراضي

(((4)))


هو يومي أسافر فيه بأجنحة الخيال إلى مدن تكبدت إليها المشاق في الماضي البعيد .. ولكنها الآن تنساب إلى فؤادي كنسيم صباح تمرد على كل فصول العام. أما أمدرمان فأشتاقها وأنا فيها فما أكثر ألوانها في عمق الذاكرة والزمان.. ورحم الله سيف الدين الدسوقي وهو يقول:


يا زمن الأفراح الورديه

فى ماضى الأيام القاسية المرّه

كلماتى..

تعبر موجات البحر وتصل إليك

وتحط على فرعٍ فى حقل فؤادكِ..

بين يديك

وتقول :أنا أهواك

أحببتكِ حين الحب بأرضكِ غير مباح

ممنوعُُ بالقانونْ

ممنوعُُ يا سمراءُ لأن الحب هناك جنونْ

وأنا مجنون تعرفنى كلُّ الأشعار

يعرفني الليلُ المسدلُ سترتَهُ

وشقاءُ الفنِ وكلُّ نهار

لا أُحْسِنُ أن أبقى من غير الحب

والحب حرامُُ فى الصحراء

وأنا يا أنتِ أيا سمراء

إحساسى لا يعرف طعم المال ولا البترول

الشاعرُ يسمعُ صوتَ الحُسْنِ

..ويُحْسِنُ كُلَّ فنون القولْ

لكنْ أن يحيا فى أرض جفافْ

أنْ يصنعَ أعصاباً من أليافْ

لتكون مكان الحِسِّ على الإنسانْ

فمحالُ ذلك ليس من الإمكانْ

ولذلك حينَ عبرتُ البحر إلى السودانْ

غنّيتُ سعيداً كالأطفالْ

ونسيتُ حلاوةَ طعم المالْ

ورجعتُ أغرّد بالأفياءِ بكل مكانْ

وركعتُ أقِّبلُ أم درمانْ

هذى العاصمةُ الأنثى

أهواها مذ كنتُ غراماً فى عينىْ أمى وأبى

وحملتُ الحبَّ معى بدمى..

فى رحلة هذا العمرِ...

. .وأحْمِلُهُ حتى ألقى ربى

كلماتى يا زمن الأفراح الورديه

عبرت موجات البحر لتصل إلأيك

لتقول: أنا مشتاق

لِتُطِلَّ قليلاً فى عينيكْ

ولتحملَ عذرى فى سفرى

فأنا يا سمراءَ الصحراء..

. .هذا قدرى..

ان أعشق أنثى عاصمةً

تلك المحبوبة أم درمان



التوقيع:
مسك العصا من النصف لا يوصلها إلى رأس الحية
آفة الرأي الهوى
أبو جعفر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-10-2014, 08:13 AM   #[5]
النور يوسف محمد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية النور يوسف محمد
 
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


شكراً على هذا البوح
شكراً على هذا الحرف الرقيق ،
ممنوك على هذا التداعى الشجئ عذب المذاق ،


كلماتك ( حطت على فرع فى حقل فؤادى )


شكرا ابو جعفر ،،



النور يوسف محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-10-2014, 08:44 AM   #[6]
ناصر يوسف
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية ناصر يوسف
 
افتراضي

أح ح ح ح ح ح ح ح ح

أح ياخ

ابو جعفر ،، إزيك ياخ



التوقيع:
ما بال أمتنا العبوس
قد ضل راعيها الجَلَوس .. الجُلوس
زي الأم ما ظلت تعوس
يدها تفتش عن ملاليم الفلوس
والمال يمشيها الهويني
بين جلباب المجوس من التيوس النجوس
ناصر يوسف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-10-2014, 12:31 PM   #[7]
أبو جعفر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أبو جعفر
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النور يوسف محمد مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
شكراً على هذا البوح
شكراً على هذا الحرف الرقيق ،
ممنوك على هذا التداعى الشجئ عذب المذاق ،
كلماتك ( حطت على فرع فى حقل فؤادى )
شكرا ابو جعفر ،،
مرحب بيك كتير النور
وشكراً كتير على هذه الأرحية في تقبل المفترع .. ولن تصدق كيف هي معاناتي في ظلمي لأمدرمان، وذلك بعدم تسجيل ما أتحفتنا به من ايام وسنين عطرة .. ولكن كيف السبيل إلى إنصافها وهي تمور داخلي كخلاط بسرعة مليون لفة في الثانية .. وسأحاول في هذا المفترع أن أرد لها القليل جداً مما اتحفتنا به .. وإن عجزت فلي العذر.. دمت بخير أخي العزيز ولا عدمناك.



التوقيع:
مسك العصا من النصف لا يوصلها إلى رأس الحية
آفة الرأي الهوى
أبو جعفر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-10-2014, 12:33 PM   #[8]
احمد ابوزيد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية احمد ابوزيد
 
افتراضي

عمنا العزيز ابو جعفر ..

كل عام وانت بخير. واتمنى لك دوام الصحه والعافية ..

ويا لهذا الجمال !

ويا لروعتك وانت بهذه المزاجية والوداعة ..
اكتب ..
وننتظر منك الكثير .. بنفس الرتم. والكيف والمزاج ..

شكرا ابو جعفر



التوقيع: الحالة كلها زي بعض ، إلا المساخيت الدقون
ختوها بين اهلك قرض
بالدين .. وبالطين .. بالنسب
بالمايكرفونات .. بالخطب .. بالبنطلونات بالرتب
( فرق تسد )
احمد ابوزيد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-10-2014, 12:40 PM   #[9]
أبو جعفر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أبو جعفر
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر يوسف مشاهدة المشاركة
أح ح ح ح ح ح ح ح ح

أح ياخ

ابو جعفر ،، إزيك ياخ
الحبيب ناصر
شكراً كتير كتير ... ولو ما أنت رفعت معنويات أخوك منو البعملها ... مفكر أكتب لعكود يغير اسمي لأبو جعفر يوسف حتى ألتحق بك والنور .. مشكور مرة تانية ما بتقصر ياخ



التوقيع:
مسك العصا من النصف لا يوصلها إلى رأس الحية
آفة الرأي الهوى
أبو جعفر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-10-2014, 02:13 PM   #[10]
أبو جعفر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أبو جعفر
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابوزيد مشاهدة المشاركة
عمنا العزيز ابو جعفر ..

كل عام وانت بخير. واتمنى لك دوام الصحه والعافية ..

ويا لهذا الجمال !

ويا لروعتك وانت بهذه المزاجية والوداعة ..
اكتب ..
وننتظر منك الكثير .. بنفس الرتم. والكيف والمزاج ..

شكرا ابو جعفر
وأنت بألف خير أحمد
وحد الشكر لكلماتك الطيبة ... هو يوم منذ زمان بعيد اتخلص فيه من كل الواجبات الدنيوية وطلب المعايش .. وأعود فيه لحياة بكرة أسوح فيها بخيالي لا أحرك ساكناً ... كما الحاج في عرفة حيث لا صلاة ولا صيام ويعود فيه المسلم إلى عبادته الأولى قبل التكليف حيث التأمل في الملكوت والدعاء هو كل العبادة..



التوقيع:
مسك العصا من النصف لا يوصلها إلى رأس الحية
آفة الرأي الهوى
أبو جعفر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-10-2014, 06:55 PM   #[11]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

العزيز أبو جعفر،

شكراً على ضلفة الهمبريب الفتحتها.

كتابة مريحة وليها رذاذ وزيفة.



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-10-2014, 08:34 AM   #[12]
أبو جعفر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أبو جعفر
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عكــود مشاهدة المشاركة
العزيز أبو جعفر،

شكراً على ضلفة الهمبريب الفتحتها.

كتابة مريحة وليها رذاذ وزيفة.
الحبيب عكود
شجرة سودانيات التي أعطت وما بخلت .. والتي ما فتئت تتفقدنا والناس نيام ...

هي محاولة للسياحة في ماضي ظنناه انقضى وهو ليس كذلك فقد بقي رغم فوت السنين يطل برأسه رغم قيود الشيب ليردد مع الكتيابي:



هـَدَرَاً تـَقــَطـّع ريقُ حـَرْفِكَ جفَّ ما بينَ التـَّـكَـهـّن ِ والغناءْ

يا كيف تَسْحَـرُكَ العيونُ وفي يَـدَيكَ القَـيْدُ

تَـحْلُـمُ بالتّـلَطـّفِ والتّجَوُل ِ بَينَ أقْـبيَةِ السّـــــمَاءْ

وَبلادُ هذا العُمْرـــ تَعْلَمُ أنتَ مُقْـفِرَة ٌ ويابِسَة ُ المحاط ْ
..

تـَحْسـُو مَنَـاقيرُ الحَوَادثِ ضوءَ وَجْـهِكَ ــ:

كَيْفَ تَـنضحُ ما بجوفِ الغـَير من تـَرَفٍ وأنتَ بلا غطاءْ

اللــَّـهُ مِن عِشقِ اللَّهيبِ ومن مشاجنة الــُّرؤى..

هنا أزيزُ العُنف يخفِتُ في عُرُقـِك مَـالـَهُ ؟ـــ

والملحُ يَنفـَذ ُ من خلايا الشِّعر .. يهدَأ ُ في دماك الارتعاش

لـَوْ أنَّني خُيِّرْتُ من قبل ِ السَّفـَرْ

لـَقــَفَلتُ نافذة الخيال ِ ذبحتُ طير الشِّعر في عـَصَبي

وأحرقت العشاش



التعديل الأخير تم بواسطة أبو جعفر ; 16-10-2014 الساعة 08:36 AM.
التوقيع:
مسك العصا من النصف لا يوصلها إلى رأس الحية
آفة الرأي الهوى
أبو جعفر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-05-2015, 08:27 PM   #[13]
أبو جعفر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أبو جعفر
 
افتراضي رسالة إليها



كم أفتقدك فكل شيء هنا يعوي ويجري..... السيارات الدراجات الكلاب.. تقريباً كل شيء... مسكين الإنسان وسط هذه الدوامة من العجلة غير المجدية والرتم غير الحميد.

كم أشتاق إليكم فدنياكم عامرة بالصفاء والمحبة وطلب الخير عند أي حركة... ولا زلت أذكر كيف يكون فرحك بشحنة الذرة في الموسم وهي تعني الكثير من الجهد من غسل وطحن ومجاورة للنار لساعات حتى تشبع البطون... ولكنك وفي وعي معرفي عميق تربطين كل ذلك بالبركة المصاحبة والخير العميم.

طوال يومي هنا وأنا أحلم بساعة بينكم نقطع فيها الوقت ملتمسين لمدارج السالكين ومقتفين مسارات النجوم الزواهر من العابدين.

يا لها من حياة منتظمة لا تحتاج لأي تغيير على نحو ثوري.... وكيف لا والطبيعة بكل إعجاز الخالق تلبس عندكم أحلى حللها.. ولا أخفيك سراً إن قلت لك إن ما شدني إلى الحياة بينكم، هو تلك الحياة البكر التي لسمتها في الإنسان والطبيعة من حوله في دياركم العامرة.

ثم رأيتك بعد ذلك فذهلت للتناغم الذي يثيره وجودك في المكان.... ذلك التناغم الذي يحيل الدنيا إلى واحة من روائع الفن العامرة بالخضرة والموسيقى العلوية والشجن... أتدرين سر بقاء هذا التناغم - الذي تحدثينه - متحدياً للسنين وتبدل الحال بالزواج والأولاد... يكمن السر في إنك لم تكوني يوماً بكاملك معنا.... هناك جزء منك ظل شارداً تفضحه نظرات منك للعلى.

الزيف هنا يملأ المكان والأرواح مندسة تحت ستار كثيف من البهرج والألوان التي لا طائل تحتها... والتي تخفي أجمل ما حباه الخالق للإنسان وهي الروح المتجانسة مع الطبيعة.

صعب هنا أن تصل إلى روح الشخص الماثل أمامك فهي ترقد جريحة تحت ركام هائل من الضجة والفوضى الحياتية.... كل شيء هنا فاقد للتناغم وللمنطق، فالدوامة قد لفت كل شيء وغلفته بقيود مادية صارمة... أجساد تسير في الحياة بلا منطق أو فكر أو بعد روحي يخفف عنها.

لا أدري كيف تحملت كل ذلك القبح في حياتي السابقة.... ولا أخفيك سراً في أنني خشيت الملل ورأيت الرتابة تملأ المكان أول حضوري بينكم... ولكن مع تحرر روحي من السخام الذي ألم بها فوجئت بالجمال يلف كل شيء...أطلت عليك دمتي بخير.



التوقيع:
مسك العصا من النصف لا يوصلها إلى رأس الحية
آفة الرأي الهوى
أبو جعفر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-05-2015, 09:00 PM   #[14]
فتح العليم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

تحياتي
التحية لك ولخيالك لقد ابدعت فنا ونثرا وبلاغة
والتحية لتوفيق الحكيم الذي احسن تميزاً بين الإنسان والحيوان عندما حعل التفرقة هي الخيال
هذا أبوجعفر الذي نتمناه
مع احترامي وتقديري



التوقيع: إذا كنت محايدا في حالات الظلم فقد اخترت أن تكون بجانب الظالم .
فتح العليم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-05-2015, 11:50 PM   #[15]
أبو جعفر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أبو جعفر
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتح العليم مشاهدة المشاركة
تحياتي
التحية لك ولخيالك لقد ابدعت فنا ونثرا وبلاغة
والتحية لتوفيق الحكيم الذي احسن تميزاً بين الإنسان والحيوان عندما حعل التفرقة هي الخيال
هذا أبوجعفر الذي نتمناه
مع احترامي وتقديري
مرحبا فتح العليم وعساك بخير
هي محاولة للهروب من واقع يحيط بنا وأشكر لك حسن ظنك ولطيف خطابك.

وحياتي فرح ملون تلفحت السواد

وجداول حريرية تمردت أطرافها

تمد عنقها

خليط من ثلج كلمنجارو

وأبنوس إفريقيا

تركض كأيامي

ولبعضها في شغاف القلب طرقعة

تغلق كل خزائن الفكرة

وتخاصم حارة الذكرى

بحثا عن ضباب الشك تحت أمطار اليقين

إن بائع الخمر وهو يحتال لبضاعته

أشرف بما لا يقاس من بائع الدين

والشمس لو طال غيابها

لا بد يوماً أن تعود





التعديل الأخير تم بواسطة أبو جعفر ; 27-05-2015 الساعة 01:47 AM.
التوقيع:
مسك العصا من النصف لا يوصلها إلى رأس الحية
آفة الرأي الهوى
أبو جعفر غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 11:29 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.