وما الناسُ بالناس الذين عرفتهم !!! عبد الله الشقليني

إلى د. طلال فى حربه العادلة و قيادته الماثلة !!! معتصم الطاهر

الجن وعالــم اللامرئيـات/Parapsychology !!! خالــد الحـــاج

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
آخر الأخبار العالمية

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > مكتبات > مكتبة الجيلي أحمد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-10-2010, 08:13 PM   #[1]
الجيلى أحمد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية الجيلى أحمد
 
افتراضي أوراق..

الأول من اكتوبر 2010

صحوت اليوم باكرآ ,أكثر من عادتى,
تعجلت كثيرآ فى تفاصيلى ,
كنت مشحونآ بالتشوق والاثارة..
هاتفتنى باالأمس صديقتى()
القاضية فى المحكمة المركزية فى مدينتنا ,
قالت لى :
لدينا قضية مهمة , المتهم فيها لايتحدث سوى اللغتين المسدونية والهولندية..
لم نعثر على مترجم..
هى خدمة أرجو أن تستديها لى ,
القضية لاتحتمل التأجيل , عليك أن تترجم حرفيآ ماسيقوله للغة الايطالية , وتترجم له حديثنتا
لن يأخذ الأمر أكثر من ساعتين ويمكنك العودة بعدها لعملك..
ثم أضافت بخبث ,
كما ان اجر الساعتين سيكون مجزيآ ..
قلت لها:
أنا لست بمترجم , وأجهل الكثير فى اللغتين , وليس باستطاعتى تحمل المسؤولية عن قضية جنائية..
قالت :
لاعليك نحن فى حوجة فقط لمترجم نثق به..

حزمت امرى وقلت لها : حسنآ اعطنى العنوان ..
قالت لى :
تعال الى السجن المركزى فى السابعة والنصف وستجد من ينتظرك عند البوابة الرئيسية..

فى السابعة والنصف كنت امام البوابة الحديدية الضخمة ..
وجدت صفآ طويلآ ,
وقفت مع الواقفين,
فاذا بشرطى يتقدم ناحيتى , ويسألنى عن أسمى
قال لى اتبعنى..
عبرنا بوابات حديدية ذات صرير وأجراس وحراس شرسى القسمات لايبتسمون ,
انه سجن (ترابنى) العتيد حيث يقبع عتاة مجرمى المافيا..
بعد تدقيق فى اوراقى وتفتيش دقيق لكل الجسد , (ندمت بعده على موافقتى على هذه الترجمة المرهقة) وصلنا الى غرفة الانتظار أمام محكمة داخل السجن ..
(هى غرفة مفاوضات وتسويات أكثر منها قاعة محكمة)
يدخلك الحارس الى القاعة ويجلسك على طاولة شبه مستديرة ,
يقوم القاضى بتحيتك وتعريفك باسمه , وبجانبه تجلس كاتبة العدل,
بعدها دخلت محامية المتهم , ثم دخل هو فى النهاية .
أجلسوه الى جانبى وحولنا حارسان وقوفآ ,

قام رجل أصلع قصير بادارة عدة أجهزة للتسجيل الصوتى .
طلب منى القاضى أن اشرح له حقوقه حسب نص القانون الذى سيتلوه,
قل له:
أنت ملزم بالاجابة عن الاسئلة الأساسية والشخصية وماأدليت به من قبل فى أقوالك,
هنالك أسئيلة انت لست ملزم بالاجابة عليها وهى سبب هذه الجلسة ..

شرحت له ذلك
متوسط القامة , أعينه ذكية وهادئة يستمع وأعينه لاتغادر أعين القاضى ,
ويتحدث لغة هولندية متقنة بلكنة اهل شرق أوروبا..
بعد نصف ساعة من التعديلات فى كتابة اسمه وعنوانه ,
أتى وقت الأسئلة التى لايلزمه الاجابة عليها ..
شرحت له ذلك مجددآ حسب القاضى , فأومأ برأسه وأعينه مثبتة بالقاضى (تعجبت أنه لم ينظر لمحاميته أو يحادثها الا لمامآ)
قال القاضى وهو يتلو حديثه بصوت واضح حتى يصل الى أجهزة التسجيل,:
انت ...........
تم القبض عليك فى مدينة ()
وأنت تحمل 15 كيلو من الكوكايين..
تم الحكم عليك فى جلسة سابقة بالسجن ..
هذه الجلسة بشأن انتمائك لمنظمة اجرامية .....


خرجت بعد ساعتين , وحلقى جاف..

عقدت العزم على توثيق معرفتى بلغة القانون ..



التعديل الأخير تم بواسطة الجيلى أحمد ; 01-10-2010 الساعة 08:23 PM.
التوقيع: How long shall they kill our prophets
While we stand aside and look
Some say it's just a part of it
We've got to fulfill de book
Won't you help to sing,
These songs of freedom
'Cause all I ever had
Redemption songs
الجيلى أحمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2010, 08:33 PM   #[2]
مرافي
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية مرافي
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجيلى أحمد مشاهدة المشاركة
الأول من اكتوبر 2010

ساعتين , وحلقى جاف..[/COLOR][/SIZE][/FONT]

عقدت العزم على توثيق معرفتى بلغة القانون ..

الاخ الجيلي

لغة القانون هينة ومقدور عليها ونشاف ريقا هين...

الكلام ناس الكوكايين والمنظمات الاجرامية ديل

الوداك تتشربك معاهم بالترجمة شنووو...؟؟؟؟

دا زااتو ياهو نشاف الريق الجد جد...:D:D




التوقيع: [frame="1 80"]خلقنا للحياة ِ وللمماتِ ومن هذين كلُّ الحادثاتِ
ومَهْدُ المرءِ في أَيدي الروَاقي كنعش المرءِ بينَ النائحات
وما سَلِمَ الوليدُ من اشْتكاء فهل يخلو المعمَّرُ من أَذاة ؟
أحمد شوقي
[/frame]
مرافي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2010, 08:35 PM   #[3]
سمراء
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية سمراء
 
افتراضي

كويس الماعملت ذى ماعمل عمك بتاع
نجلد سراير داك :D
______________________

لكن برضو تجربه مفيدة ...شق الدروب علم !
ومافى زول بتعلم ياصديقى بالمجان ..



التوقيع:
غيرنا التوقيع عشان النور قال طويل 
اها كدة كيف ؟
:D
سمراء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2010, 08:54 PM   #[4]
طارق الحسن محمد
Banned
الصورة الرمزية طارق الحسن محمد
 
افتراضي

مافيا
وكوكايين ( 15 كيلو دى ثروة ياخى :D)
وسجون
ومحاكم



بقيت مشبوه والله
الواحد بعد دا يحدد علاقته معاك


:D



طارق الحسن محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2010, 09:39 PM   #[5]
عبدالمنعم الطيب حسن
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبدالمنعم الطيب حسن
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق الحسن محمد
مافيا
وكوكايين ( 15 كيلو دى ثروة ياخى :D)
وسجون
ومحاكم



بقيت مشبوه والله
الواحد بعد دا يحدد علاقته معاك


:D



وانا ذاتي اعمل حسابي مش
صاحبك وزميل الجيلي في المنتدى دا وامكن حاجات تانية
يااخوي الروح واحدة والمافيا دي ما بتهظر
وكمان ايدا طويلة
مش لو قاعد في الخبر
لو في واوسي ذاتا تقدر تصلك



عبدالمنعم الطيب حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2010, 09:51 PM   #[6]
الرشيد اسماعيل محمود
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية الرشيد اسماعيل محمود
 
افتراضي

الاول اكتوبر 2010 ..

صحوت متأخرا كعادتي في جُمع الايام..
كان يملؤني احساس الوحدة والفراغ..والحنين لأنثي تعينني علي فوضي الاشياء المبعثرة..
نهضت من علي فراشي ..
إنتعلت سفنجتي الزرقاء..رغم مريخيتي الصارخة..
تعجبت كثيرا كيف لم تتفتق عقلية المصانع عن الترويج لسفنجات تحمل اللون الاحمر ..
تناولت معجون الاسنان ضاغطا اياه من اسفل اولا لأساوي مابه من فجوات حدثت بفعل الايادي التي سبقتني اليه..
ثم..
بعد الافطار تشاغلت قليلا ببعض الاشياء التي تعينني علي ملء الفراغ..
قلَمت أظافري كلها خلا سبابتي الشمال كالعادة..
مضيت لصلاة الجمعة متأخراً..مكتفيا بتقريب بيضة..
ولا أذكر أنني إستطعت قبلا تقريب اكثر من كبش أقرن..
ذلك أن الإمام غير ماهر في جرجرتي كي أُقرب بقرة..
حال كون خطبته كأنها حصة للمطالعة..تفتقد كثيرا لما يلفت إنتباهي..
بعد صلاة الظهر غرقت في النوم..وحلمت بأن السماء ساقطة علي وانا مستلق علي ظهري..
رفعت ارجلي الاثنتين لأمنعها من السقوط..وانا في محاولاتي تلك..
جاءني صوت صديقي مناديا للغداء..شكرته في سري علي نجدته وإنقاذه لي..
زاد يقيني بأن الأصدقاء ستجدهم حتماً حتي في الأحلام..
خرجتُ بعيد دخول الشمس مخدعها..
لأدخل لحظات تأملي اليومي..هاتفتني صديقة عزيزة..
صوتها في لطافته حتي لكأنك تلامس قطعة حرير..
تحادثنا قليلا..
كنت أترصد ضحكتها التي تشبه الاشياء نادرة الحدوث..
وكانت تعرف ترقبي ذاك..و..
ضحكت هي..
ضحكتها كأنها احساس من يقضم تفاحة في اوج نضجها..
أو كإحساس تلك الحركة ..
وانت تتناول ملاحا للبامية فينشأ خيط رقيق بين يدك القريبة الي فمك وبين الاناء..
فتضطر الي تحريك يدك بحركة افقية دائرية.. ساعياً لفصل ذلك الخيط الناشيء بفعل تماسك البامية..الخيط الذي أُسميه حبل أفكار البامية..وأجتهد لأقطع حبل أفكارها..
و..
بعد سماع ضحكتها الغمام (حال انها تهطل عليك)..
أنهينا المكالمة بعبارات هادئة..
ثم مضيت الي الدوام اليومي المسائي الذي لا ينتهي الا ليبدأ من جديد.



الرشيد اسماعيل محمود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2010, 09:55 PM   #[7]
الجيلى أحمد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية الجيلى أحمد
 
افتراضي

مرافئ
سمراء
التالف طارق
ومنعم

جزء من وقائع اليوم مادار بعاليه,
قد تنسى الى الابد ...
ولكن الكتابة هى قدر الأحداث
قبل حتفها المحتوم نهاية اليوم..

دعونا نصنع للحدث يومآ ,
فى ثقافة تتعطش للتدوين..



التوقيع: How long shall they kill our prophets
While we stand aside and look
Some say it's just a part of it
We've got to fulfill de book
Won't you help to sing,
These songs of freedom
'Cause all I ever had
Redemption songs
الجيلى أحمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2010, 09:57 PM   #[8]
بدور التركي
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية بدور التركي
 
افتراضي

حمد لله على سلامتك


متهور;)



بدور التركي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2010, 10:29 PM   #[9]
سمراء
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية سمراء
 
افتراضي

اليوم الاول من اكتوبر 2010

لا ادرى ! ولكن تداخل وتشابه تفاصيل حياتى لم يترك لى مساحه لمعرفة او فرز ايام الله !
ولكن لنجعل من كل حركة مسمى يرادفها ..

كعادتى فى الاستيقاظ مبكرة لصلاة الصبح ، بعيون مغمضة ، وبقية احلام تزازى
امامى ..حتى لكأنى اغوص فى داخله ولا اكاد اميز بين صلاتى فى حلمى !
ام خارجه ...
ثم العودة مرة اخرى الى النوم فى اطئنان بانى فى اجازة من (صوت البورى) لعربة العمل
وهذه المرة اكون غد غيرت مكان نومى فى مكان اكثر هدوء حتى لايزعجنى احد ، واصوات باعة (سمك اخزان ) حاجه تمام :D
وعلينا جاى الطماطم البلديه من الخدرجيه !! جنس كضب عليهم !! قال بلديه قال !

استيقظته لاداء فروض (قراصة الجمعة ) المعتادة ، ومناكفه القطط فىالمطبخ- احيييييييييي من لياقتهم !!
اليوم بالنسبة لى كان (بايخ) بوخ حلة كوارع نص النهار :( ماعارفه السبب شنو بالظبط !
بس حسيت فيهو بنوع من انواع الفراغ المقيت ..وكره اصوات الاخرين !
والانزواء بعيد عن الجمهرة الاسريه وتجاذب اطراف الشمارات والحديث من من حولى ...

اها بعداك جيت اكابس الفرد فى سودانيات :D

بس اهم حدث تققيبا فيهو .....جانى اتصال من زول بايخ ولايووووق اسمو مبر looool
عرفته انو فى الخرطوم ليهو اسبوووووووووووووووع !!
سامعين يابورداب الخرطوم ؟ اسبووووووووووووووووووع بالتمام والكمال ونحن ماناقشين !!
عموما ....بس !!



التوقيع:
غيرنا التوقيع عشان النور قال طويل 
اها كدة كيف ؟
:D
سمراء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2010, 11:54 PM   #[10]
وهاد ابراهيم محمد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية وهاد ابراهيم محمد
 
افتراضي

الأيام...
تتساقط عن المفكرة التي لا تدري في قرارة نفسها ان قد أدّت المهمة
وفكّرتنا عن ذا اليوم او ذاك.. او لا
يومٌ يسقط الى قرارٍ سحيق... ثم أسارع اليه فألتقطه لأضمه مع إخوته
في خزانة الذكريات...
فقليلة هي الأيام التي لا أدري عن تقاسيمها...
وما ذاك الا:
قليلة هي تثنيات عمري التي لا أدري عن تعرجاتها.
ولربما لذلك أحس بعمري وكأن له حجماً...
يخف ويثقل بحسب يومي الساقط في خزانة الذكريات.









الأول من اكتوبر 2010م

تبّهت الى أنه الأول من أكتوبر من الشريط السفلي لشاشة الجهاز الذي كنت
أسامره ليلة أمس...
لم أعره إهتماماً يذكر... فلا شيئ مميز يخصني يرتبط بذا اليوم...
غير أني تنبهت الى الايام الاربعة التي تفصلني عن عيد مولد أختي التي تصغرني.
أذّن الفجر وأدينا فرضه...
ثم تسللت الى دفء البطانية التي تصاحبني صيف شتاء...
بعدما أعدت ضبط خلفية شاشة الهاتف على الصورة التي أحب
والتي تدرك أني سأطالعها لمرات ومرات بفعل نومي المتقطّع في العادة..
مررت بأصبعي عليها وإبتسمت لها..
ثم نمت...
الجمعة..
اليوم الذي لا أقوم فيه بأي فعل يخرج عن دائرة خدمتي لشخصي...
والذي يفترض اني لا اغادر سريري فيه الا في الثانية عشر ظهراً...
لكني مستيقظة منذ التاسعة صباحاً...
آلام ظهري التي نسيتها فاجأتني وقطعت الطريق على ثبات نومي وانا أحاول الإنقلاب
على جنبي الأيمن..
بقيت على ظهري أحدق الى فراغ الغرفة مابين عيني والسقف...
سحبت نفساً طويلاً من نارجيلة يومي الفائت وانا في حال التيقن التام بمغادرة رصيف
الأحياء... ثم إنتباهي الى السؤال الذي ما إنفك ينحت جمجمتي:
ما الذي علي فعله قابل عمري ويصب في خانة الصالحات الباقيات المقرونات برضا
العباد وربهم...؟
وتذكرت بتشويش يوم كدنا نتسبب انا واختي الأكبر في قتل أختي الاصغر
ومشهد سقوطها من أعلى الصخور الداعمة لـ (كبري دوماية) على مشارف نيالا...
يتضح شيئا فشيئا حتى بات لسقوطها صوت يتردد في رأسي...
فنفضت كل الذكرى عني وأغمضت عيني...
انها الجمعة... نامي يا وهاد... والنوم لا يستجيب
بدأت أردد بعض الآيات في سري فلمحت إبتسامته تبدو لي من بينها... فرددت عليها
بأكرم منها... ثم سحبت الغطاء عليَّ متحاشية ضوء النهار الذي يسترق النظر اليَّ
عبر (شيش) النافذة العملاقة التي تواجهني.
نغمة الرسائل و... (عارفك نايمة انما كيف أصبحتي وضهرك كيف؟)
تحركت قليلاً فإكتشفت ألماً نشيطاً يسكنني فرديت.. (صحيح لسه نايمة..:) انما ضهري
بخير وأظنه يتعافى).. أحيانا نكذب لنربح سكينتهم ولا حرج...!!!
دقيقتين بعد والهاتف يرن.. (آلو حبيبة كيف اصبحتي كويسة؟) وأغمغم لها..(أصبحت كويسة
بس خليني اكمل نومتي وبرجع ليك يا ستي).. (ما ترجعي لي انا برجع ليك بعد الصلاة
او بجيك.. يلا باي)...
وكأنها فتحت الطريق لبقية المكالمات التي إنتظرت ضوء النهار...
رنين ورنين ورنين... اربعة محادثات وأغلقت الهاتف وفي بالي محادثة الأمس الليلية
وصديق سقط على من غمامة أحلام ضلت طريقها... وبيديه حزمتين من ندى إنسان
ابيض... رماهما في حجري وجلس ينظر الي.
وإبتسمت... ونمت.
الـ 12 ظهراً ورائحة السمك المقلي والعصيدة وملاح التقلية والشعيرية قوام فطور الجمعة
تملأ الجو... واصوات أخوتي تزاحم فضاء المنزل
حمام الجمعة المعتاد... ساعة من الزمن انا والماء يغازلني واستجيب.
ثم لا شيئ يقاطع تدليلي لنفسي... شعري.. أظافري..
ثم سياحة في كتاب أستحقه في هكذا يوم...
لا شيئ يقاطعني الا صلواتي وأكواب الشاي...
ويحل المساء...
هادئاً وجميل... ودرويش يضع يده على خده وينظر الي وانا أغتسل مجدداً في كلماته...
شيئٌ داخلي يحملني الى الهاتف والى متكأ الأمسيات الذي بتُّ أستملح تحفيزه
للوهاد التي فيَّ...
متكأ... ان قلت له أشعرني بهيبة البلاط الملكي الذي أخطر فيه...
وان قال لي أشعرني بسكينة الروح وكأني أحاور Kenny G ذات معزوفة ساكس
ساحرة وآسرة...
أديت تحية المساء...
ثم عدت الى درويش...
فهذه الليلة ليست الا وقع المنى الجميل... كما (أثر الفراشة).



وهاد ابراهيم محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2010, 12:13 AM   #[11]
عبدالله وداعه الامين
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

هي غواية الى الكتابة وتحريض اقاومة من مدة
لعجزي في كتابة الحكي وعدم معرفتي لترجمة الاشياء باحرف تجملها
ولذا فيكفني ان اقرأكم باستفذاذاتكم لي و جعل هذه الوهاد لاصابعي
ان تتلمس "اثر الفراشة" "في حضرة الغياب" وفي "حالة حصار" ذاتي "اترك الحصان وحيدا" واحسدكم.

عليكم اللعنة



التوقيع: اللهم أغفر
لخالد الحاج
وارحمه وأعفو عنه و أكرمه ..
اللهم نقه من خطاياه كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ..
اللهم أغسله بالثلج و الماء والبرد ..
اللهم وسع مدخله و ادخله الجنة بغير حساب ..
اللهم يمّن كتابه و هوّن حسابه و ليّن ترابه
و ثبّت أقدامه و ألهمه حسن الجواب ..
عبدالله وداعه الامين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2010, 12:29 AM   #[12]
بدور التركي
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية بدور التركي
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله وداعه الامين مشاهدة المشاركة
هي غواية الى الكتابة وتحريض اقاومة من مدة
لعجزي في كتابة الحكي وعدم معرفتي لترجمة الاشياء باحرف تجملها
ولذا فيكفني ان اقرأكم باستفذاذاتكم لي و جعل هذه الوهاد لاصابعي
ان تتلمس "اثر الفراشة" "في حضرة الغياب" وفي "حالة حصار" ذاتي "اترك الحصان وحيدا" واحسدكم.

عليكم اللعنة
وعليكم أفضله
وأحسنه
وأجمله


مولاي
بطل عناد وسن قلمك وتعال اكتب
خلينا ننهل من نهر حرفك



بدور التركي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2010, 07:38 AM   #[13]
أبومناهل
:: كــاتب ::
 
افتراضي

يمر كل فرد من بأحداث يومية بعضها يكون عادياً ويمر مرور الكرام
ولكن بعضها قد يشكل نقطة تحول في مسار الحياة أو إنطلاقة جديدة
في دروب المعرفة والثقافة ...
الكثيرون منا يمرون بمواقف مثيرة ولكن القليل ( جداً ) من الناس من يبرع في
صياغتها بهذه اللغة الأدبية الرفيعة وهذا ( الحكي ) المشوق .. وكذلك من النادر
من تجد من يتوقف ليتأمل .


اقتباس:

بعد تدقيق فى اوراقى وتفتيش دقيق لكل الجسد




الحتة دي عايزة تفكيك :D:D:D




التوقيع: نِحْنَا المَا بْسَمُّـونَا العِرَيبْ وَين جِيتُو
نِحْنَـا البِنَرْكَبْ الدُّرْشِي البِجَابِدْ خَيتُو
نِحْنَا عَشِيرْنَا مَا بنُخُونُو ونَخَرِبْ بَيتُو
نِحْنَـا عَدُونَا بِنَعَصْرُو وَنَطَلِّـعْ زَيْتُو
أبومناهل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2010, 11:48 AM   #[14]
قوت القلوب
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية قوت القلوب
 
افتراضي

الجيلي اخوي
سلامات

ربي يعدلها عليك محل ماتقبل

ويكفيك شر ناس المافيا ديل

اكتوبر
شهر مميز
له عندي مقام

اكتوبر كان شهر القرشي
لكنه من اليوم العرفتو..........
. كان ميلاد اللقاء الاول
وكان خروجه الى الدنيا
في21
لكن اليوم
الاول من اكتوبر
ده من اوله ابيض علي
لانه جمعة
استقبلت اول ساعاته وانا صايحة
وضايقة
لكن عملت رايحةgooodgoood
والحمد لله اديت فروضي
ومريت على سورة الكهف
قبل ادلف للدخول في معمة الجمعة
وعوازمها ولوازمها
من قمت وتبيت الجمعة اياها ذاتها من فطورها الى لمتها
لكن يوم امس يستحق ان يفرد له بوست وفعلا
وانا استعد لاداء صلاة الظهر
فاذابي احس بيده تتمد لي
كدي قبل ماتصلي
زهرة بلون البنفسج looool
وهورل ليلحق بيضه:)

والمسجد يبعد عنا خطوات
وانا مازلت مزهولة باللحظة الاكتوبرية
لكنها صلاة الجمعة
:D
وانا فرحانة
افتح البوست اكتب فيه
وانزل العنوان
ويجي العصر
وامشي وانا فاكرة نفسي خلاص مبسوطة
رديت الجميل

الا اننني لم اجد ماكتبت

ياخ يا الجيلي
ريحتني
لاني لما ما لقيت البوست الراح شمار في مرقة
كده بكون ارخت ليوم اخر في شهر اكتوبر
انت ياكتوبر



قوت القلوب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2010, 08:39 PM   #[15]
الجيلى أحمد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية الجيلى أحمد
 
افتراضي

السبت , الثانى من أكتوبر 2010
مزاق القهوة لم يعجبنى كثيرآ هذا الصباح فى مقهى (سانت ماركو)
بدت وكأنها محترقة ..
قال صديقى العجوز ماريو بصوته الجهور :
مزاق قهوة الصباح يتبع لمزاق الليلة التى قبله..
قلت له وأنا أحتسى آخر قطرات قهوتى:
لهذا أنت دائمآ مبتئس , لم تعد لك قدرة على فعل شئ..
ضحك الجميع بصوت عالى ..
صاح فيهم ماريو استمعوا لبرلسكونى ماذا قال بالأمس..
(انه بارع فى تغيير وجهة الأحاديث)
ودعتهم وذهبت الى مكتب البريد , وجدته مكتظآ
قررت المضى , لدى أعمال لايمكن تأجيلها,
رائت صديقتى (فيليبا) فى الصف وأنا أهم بالمغادرة ,
أعطيتها الفواتير لتدفعها عنى وقلت لها سااحاسبك لاحقآ ..
ماتكسبه يذهب جله للفواتير اللعينة ..
تلذذت كثيرآ هذا المساء بكتابات (حنا أرندت),
اجتاحتنى رغبة البحث والتنقيب..
انها كاتبة جرئية ومقتدرة و ذات لون خاص من الكتابات, فبرغم التقريرية التى اتسمت بها الا أنها فتحت اكثر الابواب صعوبة فى التاريخ المعاصر ,
وهو نقد المحارق التى اقيمت لليهود فى العهد النازى واثبات ان لليهود أنفسهم اليد العليا فى حرق وابادة بنى جلدتهم ..
أعجبتنى جدآ ترجمة اديبنا الراحل الطيب صالح كلمة banal التى وردت فى عنوان كتاب حنا أرندت banality of evil ( Eichmann in Jerusalem) الصادر عام 1963
فهو يقول ان المعاجم قامت بترجمة كلمة banal الى (عادى_مبتذل _ تافه)
أما هو فقد ترجمها الى سماجة ..!!
ليصبح العنوان (حنا ارندت وسماجة الشر)..
لله دره.
وجدت له فى مكتبتى تسعة مقالات فخمة عن كتاب حنا ارندت , ضمن ملف اهدانى اياه صديقى خالد الحاج..
استهوانى الامر وساخصص له بعض الوقت الاضافى فى مقبل الأيام..



التعديل الأخير تم بواسطة الجيلى أحمد ; 02-10-2010 الساعة 08:41 PM.
التوقيع: How long shall they kill our prophets
While we stand aside and look
Some say it's just a part of it
We've got to fulfill de book
Won't you help to sing,
These songs of freedom
'Cause all I ever had
Redemption songs
الجيلى أحمد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 06:52 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.